زواج سوداناس

كشفت عن تحسب لـ(غواصات) مجموعة أبو سبيب تحدد عقد مؤتمر الحزب في يناير المقبل



شارك الموضوع :

أعلن تيار يقوده حسن أبو سبيب في الحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” برئاسة محمد عثمان الميرغني، عن قيام المؤتمر العام للحزب في شهر يناير من العام 2017 وقال مسؤول الإعلام، جعفر حسن عثمان، في تصريح لـ(الصيحة) إن المكتب السياسي الانتقالي قد حدد قيام المؤتمرات القاعدية في يوليو القادم على أن تستمر على أن تتبعها فترة “سماح” لشهرين ومن ثم يعقبها قيام المؤتمرالعام .

من جهته كشف مسؤول التنظيم بالمكتب الانتقالي د. عبده عبد الرحيم في مؤتمر صحفي أمس لـ(السبت) بدار الحزب بالخرطوم عن الترتيب لعقد 362 مؤتمرا قاعديا بالمركز والولايات، وقال إن الخطوة جاءت نتيجة لما سماه بحالة الفراغ بمؤسسات الحزب عقب صدور قرار سابق من زعيمه محمد عثمان الميرغني، بحل الأجهزة وتكوين لجنة للتسيير بجانب الشروع في ترتيبات عقد المؤتمر العام في فترة اقصاها “6” أشهر.

و أشار عبد الرحيم إلى أنهم يعملون بالتنسيق القانوني مع مجلس شؤون الأحزاب في المضي لعقد المؤتمر العام، ونبه إلى أن الحزب الاتحادي الآن يعمل دون مؤسسات على أرض الواقع بانتهاء صلاحية الأجهزة في العام 2014 وقال إن الأمر استدعى قيام مكتب انتقالي برئاسة كل من حسن أبوسبيب وعلي محمود حسنين وتاج السر الميرغني، للقيام بتكاليف مهام رئيس الحزب الذي قال إنه أضحى غائبا عن الساحة بدواعي المرض”. بحسب وصفه.

من جانبه صوب مسؤول الإعلام جعفر حسن انتقادات عنيفة لمساعد رئيس الجمهورية الحسن الميرغني، وقال إن الحسن ليست لديه سلطة على الحزب وقياداته في استصدار الأوامر والقرارات، وإنه مجرد عضو في المكتب السياسي وأشار إلى أنهم أمام تحدٍ وعمل لاستئصال ما سماه بالأمراض التي أصابت الحزب.

وأضاف جعفر إن الحراك السياسي الذي يقودونه الآن لا يعني وجود انشقاق داخل الاتحادي الديمقراطي، منوها إلى أنهم على علم بوجود ما سماه بالغواصات التي تسعى لاختراق الحزب مستبعدا نشوب خلافات في الأيام القادمة ما بين الاتحاديين وقيادات الطريقة الختمية، باعتبار أنها المرجعية الدينية للحزب.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *