زواج سوداناس

10 أكاذيب لا تنطلي على الأثرياء



شارك الموضوع :

يقنع بعض الناس أنفسهم بأكاذيب بيضاء فيما يتعلق بالأساسيات اليومية، دون الانتباه إلى أن أي شيء مهما كان صغيراً يمكن أن يحدث فرقاً، وبعض تلك الأكاذيب المالية يمكن أن تكون مضرة جداً.

وهذه التصرفات هي التي تمنعنا من عيش الحياة التي نريدها، وهنا أكبر 10 كذبات يبررها الناس يوماً بعد آخر، لكن الناجحين والأثرياء لا يفعلونها أبداً، بحسب موقع “تايم”.

أنا أحتاج له حقاً

نحتاج للتمييز بين الحاجة والرغبة، فهل حقاً نحتاج إلى آخر إصدار من الهواتف الذكية؟ وتناول العشاء خارجاً كل نهاية أسبوع؟ هل نحتاج إلى زفاف يكلف 40 ألف دولار؟ هل نحتاج إلى ملابس جديدة؟ وإذا كنا نحتاج لها فهل يجب أن نشتريها من علامات تجارية كبيرة، أم يمكن الحصول عليها من متاجر أرخص؟

فنحن نقنع أنفسنا من خلال سلسلة من الأعذار بأننا نحتاج إلى شيء معيّن، لكن غالباً نكون في الحقيقة نريده فقط، فالأشخاص الذين يجيدون التعامل مع المال يعرفون الفرق بين حاجاتهم ورغباتهم.

لن أتمكن من جني المال

من قال بأنك لن تتمكن من كسب المال في أي حال؟ هناك الكثير من الأشخاص الذين بدؤوا من الصفر وحققوا نجاحات مالية كبيرة، أوبرا وينفري قد تكون أبرز الأمثلة في هذا السياق، التفكير السلبي سيحجب عنك فرص المحاولة.

الائتمان كالمال المجاني

يعتقد البعض أن الشراء عبر أنظمة الائتمان أفضل، إلا أنه في الحقيقة يكلفك مالاً أكثر، فإذا حلّلت الأمر تجد أنك عندما تقترض مالاً عبر الائتمان أو أي نوع آخر، فأنت تدخل في اتفاقية لإعادته مع الفوائد، فالبعض يتناسى أن كل هذه الأموال يجب سدادها في مرحلة لاحقة.

أستطيع دفع الحد الأدنى

نظام تسديد الديون بالحد الأدنى من الدفعات، يجعلك تدفع أكثر دون أن تشعر، فإذا كان عليك مبلغ 5 آلاف دولار لتسديدها عبر الائتمان، مع نسبة فوائد 11.9 بالمائة، واخترت أن تدفع مائة دولار كل شهر، فسيستغرق السداد 70 شهراً، وستكون قد دفعت ألفي دولار إضافية كفوائد.

إما إذا ضاعفت دفعاتك الشهرية إلى 200 دولار، فستسدد المبلغ خلال 29 شهر، مع فوائد مقدارها 775 دولار.

يجب أن أشتري فهناك تنزيلات

عروض التنزيلات فخ كبير يقع فيه الكثيرون، ويندفعون للشراء لمجرد أن سعر المنتجات أقل، فقد يكون سعر أحدها 60 دولارا، وعليها حسم 20 دولارا، وتعتقد أنك كسبت هذا الحسم عند الشراء، لكن إن لم تكن بحاجة حقيقة للمنتج، فستكون قد أضعت 40 دولارا.

الجميع يدفعون أقساط سيارة

عندما تتلفت حولك قد تجد أفراداً من عائلتك وأصدقائك يدفعون أقساطاً شهرية لسياراتهم، بعضها تكون على شكل دفعات صغيرة، وأخرى كبيرة، بحسب نوع السيارة، فيما لا يسدد البعض الآخر أية أقساط، وهؤلاء هم الأكثر ذكاء مالياً.

فتوفير تلك الأقساط إلى أن يتجمع ثمن السيارة بالكامل أفضل من شرائها بالأقساط، لأن المبالغ الإضافية التي تدفع كفوائد يمكن استثمارها في مجالات أخرى كالعطلات والتعليم.

مكافأة النفس بالنفقات الصغيرة

معظم الناس يحبون مكافأة أنفسهم بفنجان قهوة قد لا يتعدى ثمنه 5 دولارات، أو أي نوع آخر من الأشياء الصغيرة، وخصوصاً بعد بذل مجهود أكبر في العمل، لكن بحسبة بسيطة فإن تكلفة القهوة وحدها على مدار شهر كامل ستبلغ 150 دولارا، وبهذا يمكن ملاحظة تأثير النفقات الصغيرة، في حين يمكن الاستعاضة عن الكثير من تلك الأمور بتحضيرها في المنزل.

إنه مجرد مال

يشيع الكثير من المقولات في مجتمعاتنا التي تحط من شأن المال، ولا تبالي به، وهذا الموقف اللامبالي يشبه أن تقول إنه مجرد أكسجين، فنحن نحتاج إلى المال لنعيش، وهذا ما يبقي الفقراء فقراءً، أما الأغنياء فلا يفكرون بهذه الطريقة، فصحيح أن المال قد لا يجعلنا سعداء، لكن عدم وجوده بالتأكيد سيجلب لنا التعاسة وسيؤثر حتى على صحتنا.

لن أعيش للأبد

هذه المقولة تدفع الناس للإنفاق أكثر في شبابهم، وبالتالي تراكم الديون والالتزامات، متجاهلين أنهم سيعيشون سنوات قبل أن يموتوا، وستكون حافلة بالقلق وعدم الراحة، لا أحد يعيش للأبد، لكن الجميع لديهم مستقبل يجب أن يفكروا فيه.

الحظ قد يحالفني

ينتظر البعض كسب ورقة يانصيب، أو حدوث معجزة تمنحهم المال، لكن واقعياً حصولك على المزيد من المال يتطلب أن تبذل جهداً لتترقى في عملك أو توسعه، وأن تخلق الفرص الجديدة، لمواجهة الالتزامات المالية غير المتوقعة.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *