زواج سوداناس

بالفيديو.. 5 مسؤولين مصريين أيدوا بناء سد النهضة.. آخرهم السيسي



شارك الموضوع :

خلال خمسة عقود مضت أنشأت 6 من دول حوض النيل 25 سدًا لتوليد الكهرباء، إلى جانب 3 سدود أخرى لا تزال تحت الإنشاء على رأسها “سد النهضة” في إثيوبيا، و 4 قيد الدراسة أو التفكير، ليبدأ صراع من نوع آخر بين دول القارة السمراء حول من سيتمكن من توليد الكهرباء ويصدرها.

تتصدر إثيوبيا سباق الدول الإفريقية في إنشاء السدود بـ11 سدا، وعلى رأسها “سد النهضة”، الذي أنجزت منه نحو 70% من أعماله، وجميعها لغرض واحد هو توليد الكهرباء.

وتتعرض مصر للعديد من المخاطر ، حيث طالب وزير الري الأسبق، حسام مغازي عبد الفتاح السيسي بالتدخل السياسي الحاسم مع الجانب الأثيوبي، لحل أزمة سد النهضة، إضافة إلى حماية مصر من خطر السد.

ووصف، مفاوضات وزارة الري حول سد النهضة الأثيوبي بـ”الفاشلة”، مؤكدًا أن عملية إظهار التفاهم بين مصر وأثيوبيا والسودان شئ “وهمي”.

بدوره، أكّد الدكتور مغاوري شحاتة، مستشار وزير الري، والخبير المائي أن محاولة إيجاد مصر بدائل غير مفاوضات سد النهضة “أمرًا كارثي”، مشيرًا إلى أن مصر لديها خيارات عدة فى اطار المفاوضات المقررة نهاية الشهر الجاري.

وأضاف شحاتة في تصريحات صحفية ، أن مصر تتلقى المياه بنسبة 15% من بحيرة فيكتوريا والهضبة الاستوائية، وذلك من خلال محطات تبدأ من نهر “السمليكي”، مرورًا ببحر الجبل، ومن ثم الصب فى نهر النيل الأبيض، للوصول إلى النهر الأزرق.

ورغم تحذير العديد من الخبراء من كارثة سد التهضة على مصر الا ان هناك مسؤولين مصرييين لم يستشعروا هذه الخطورة ، منهم:

السيسي

قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف: إن السيسي أكد على مساندة مصر لحق الشعب الأثيوبي في التنمية، وأكد في الوقت ذاته على حق الشعب المصري في الحياة باعتبار نهر النيل المصدر الوحيد للماء العذب في مصر، مشددًا على أهمية أن تسود الروح الإيجابية عملية التفاوض بين الدول الثلاث – مصر وأثيوبيا والسودان – والتي تتابعها شعوبها بتطلعٍ نحو الأمل في مستقبلٍ أفضل من خلال تطوير التعاون والتنسيق بين مصر والسودان وإثيوبيا في مختلف المجالات، ومن بينها المياه، باعتبارها أحد أهم مقومات التنمية.

الببلاوي
أكد الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء الأسبق أن الحكومة ترى أن سد النهضة يمكن أن يكون مصدر لرخاء الدول المحيطة وخصوصا أن إثيوبيا لديها فائض من المياه.

نبيل فهمي
وزير الخارجية السابق نبيب فهمي قال :”إن مصر عرضت على إثيوبيا المشاركة بالمال فى بناء سد النهضة، والاشتراك فى إدارته، بل إقناع الأطراف الدولية بالمساهمة فى تمويله”.
وشدد خلال كلمته أمام المعهد الملكى للعلاقات الدولية بالعاصمة البلجيكية بروكسل :”على أن مصر تحتاج وتتطلع إلى حصة من المياه أكبر من المقررة لها فى الاتفاقيات التاريخية”.

سامح شكري
صرح وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مصر، اعترفت رسميا بشرعية بناء إثيوبيا لسد النهضة، من خلال توقيعها على اتفاقية مبادئ السد.

وأضاف في تصريحات صحفية :” إن “إتفاقية 1959 حول مياه النيل ثنائية بين مصر والسودان فقط، ولم تكن إثيوبيا طرفا فيها ، مشيرًا إلى أن هناك بالتأكيد مخاطر من بناء سد النهضة، ولكننا نتحدث مع شركائنا الإثيوبيين لتجنب أي مخاطر محتملة أو أي أضرار”.

إبراهيم محلب

أكد رئيس مجلس الوزراء السابق ابراهيم محلب فى لقاء مع الجالية المصرية بمقر السفارة المصريه الجديدة فى غينيا الاستوائية ان مشروع سد النهضة الاثيوبى تتم مراجعته بمشاركة مصرية وخبرات عالمية، بما يحقق مصالح دول حوض النيل دون أى نقص أو زيادة، مؤكدا انه لا خوف من بناء السد لأن مصر تعمل بايجابية.

لمشاهدة الفيديو أضغــــــــــــــــــط هنــــــــــــــــــــــا

رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *