زواج سوداناس

بالفيديو .. قصص مُخيفة ومُرعبة من الأفضل لكَ أن لا تعرفها!



شارك الموضوع :

حاز مقطع فيديو نشر على موقع “يوتيوب” أكثر من 3 ملايين مشاهدة، لتناوله الحديث عن قصصٍ مخيفة ومرعبة، من الأفضل لك أن لا تعرفها.

*يونيو وجينيفر جيبونز: تعتبران من أشهر التوائم اللواتي عِشنَ على كوكبنا بسبب التشابه الكبير بينهما في كل شيء، وبسبب صعوبة النطق في الكلام الذي كانتا تعانيان منه، إلا أنهنّ قُمْنَ باختراع لغةٍ خاصة بهنّ، ولا يستطيع أحد فهمها، وهو الامر الذي جعلهنّ يتكلمان مع بعضهما البعض فقط.

وطوال تلك المدة قامتا بعدة جرائم وانتهى بهما الأمر باحتجازهما في مستشفى لمدة 14 عاما، وفي وتلك المدة اتفقتا على أنه في حالة وفاة إحداهما فإن الأخرى ستحاول عيش حياةٍ طبيعية.

وبعد الكثير من النقاش وافقت جينيفر على أن تكون هي الضحية، وبعد مدة قصيرة توفيت بسبب التهابٍ في عضلة القلب، وهو الامر الذي يبقى لغزاً حيّر العقول عن حقيقة وفاتها بعد مدة قصيرةٍ جداً من الاتفاق، وكون انها توفيت لسبب طبيعي جداً!.

*التصوير الفوتوغرافي بعد الوفاة: في القرن الـ 19 ظهرت ظاهرة غريبة في بعض المجتمعات كانت تعرف باسم “التصوير التذكاري مع الموتى”، وهي صور تذكارية تأخذ قبل دفن الميت، وفي الصورة تبدو الجثة على انها قيد الحياة، لكن الحقيقة انها مجرد جثة بلا روح، يتم تجميلها لتبدو على انها على قيد الحياة، وتأخذ الصور من مصور محترف جداً ومتخصص قبل ان يتم دفن الجثة تحت التراب.

*متلازمة وهم كوتار: أو متلازمة الجثة المتحركة هو اضطراب نفسي مخيف ونادر جدا، يجعل المصاب به يعتقد على انه شخص ميت وانه غير موجود اصلاولا يحتوي جسمه الا على الدماء والعظام واللحم المتعفن، والبعض الاخر من الذين يصابون بهذا الاضطرات يعتقدون انهم خالدون في هذه الحياة وأيضا يعتقدون انهم يعشون بلا روح وان الروح غادرة اجسادهم منذ زمن، والاصابة في الغالب تكون جراء صدمة نفسية قوية جدا أو ربما اصابة جسدية تعرض لها المصاب.

*الدفن حيا: قامت العديد من الإمبراطوريات باستخدام طريقة الدفن حيا من اجل تعذيب الخونة والمجرمين، وكان يتم ذلك عن طريق وضعهم في توابيت صغيرة جدا ويتم دفنهم 6 اقدام تحت الارض، وفي الغالب فإن الضحية تحاول الصراخ بأعلى صوت ممكن لكن الاسف ذلك الصوت لا يمكنه العبور من التراب فوق قبره، فيصاب بالخوف والاختناق والتعذيب النفسي الشديد الذي يجعله يموت بطريقة بطيئة جدا اما من الجوع او ربما تنتهي بسكتة قلبية.

*تارار: تارار هو نجم استعراضي وجندي فرنسي كان يحب تناول الطعام بشكل رهيب جدا، بحيث انه كان باستطاعته تناول كميات كبيرة من اللحم وكل شيء يأكله لا يسد جوعها، الأمر الذي جعل عائلته تقوم بطرده من المنزل بسبب نفقات طعامه المرتفعة جدا عن مقدورها، واثناء ذلك كان يقوم باكل الزجاج والاحجار والحيونات الصغيرة الحية، مثل القطط والثعابين والسحالي والجراء وحتى انه استطاع ابتلاع سمكة ثعبان كاملة بدون مضغ، وحاول ايضا اكل جثث الموتى بالمشرحة وليس هذا فقط، وانما ايضا اتهم بأكله لطفل صغير يبلغ من العمر 14 شهراً فقط، وبسبب مطاردته من الجميع توفي عن عمر صغير يناهز ال 26 فقط.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا

الانباء

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *