زواج سوداناس

بشرة خير للبشرية.. «ناسا» تعلن عن وظائف شاغرة على كوكب المريخ.. المزارعون والفنيون والمتقدمون للورديات الليلية يحصدون الفرص المتوفرة.. الوكالة ترحب بالراغبين.. وعلماء يعتبرونه توءم الأرض



شارك الموضوع :

في تطور ملحوظ ودليل على إمكانية الحياة البشرية مستقبلا على كوكب غير الأرض، أعلنت وكالة “ناسا” عن وظائف شاغرة على كوكب المريخ.

إعلان ناسا
وتحت عنوان “المريخ بحاجة إليك”، كتبت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” على موقعها الإلكتروني، معلنة فتح وظائف عدة في كوكب المريخ.
ونشرت الوكالة مجموعة من الصور للوظائف التي تحتاجها في المريخ، في خطوة تبدو أنها تحضير الناس للعيش في الكوكب البديل.
ولفتت الوكالة أنه من خلال هذه الوظيفة يمكنك الاستمتاع برؤية النظام الشمسي من أعالي الجبال والنظر إلى كوكبي فوبوس وديموس.

العمل ليلا
ورحبت “ناسا” بمن يرغب في العمل ليلا ويعيش في كوكب فوبوس، وتوفر له الوكالة مكتبا به نظرة تطل على المريخ.
وحددت الوكالة طبيعة الوظائف المطلوبة، مؤكدة أنها بحاجة إلى أشخاص يزرعون الطماطم، الخس، الفاصولياء، والفجل.

ولفتت “ناسا” أنها تشجع أصحاب المواهب الخاصة أن يكونوا ضمن طاقمها في المريخ، وذلك لوضع تصورات حول مستقبل الحياة في الكوكب الأحمر.
مشيرة في سياق الوظائف الشاغرة أيضا أنها بحاجة إلى فنيين يقومون بتركيب الأجهزة والبيوت والمركبات الفضائية.

العيش على الكوكب
وسلط كتاب صدر في المكتبات الأمريكية مطلع الشهر الجاري بعنوان “كيف العيش على المريخ” للمؤلف سيفن بوترا نيك، الضوء على الاكتشافات والأبحاث التي تجري من قبل العلماء لاكتشاف المزيد من أسرار كوكب المريخ الذي يأمل الإنسان أن يعيش عليه في المستقبل.

ويوضح الكتاب الظواهر التاريخية والاقتصادية لهذا الكوكب ويركز على التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الكشف عن خبايا هذا الكوكب واكتشاف المصادر المعدنية التي تم العثور عليها خلال العديد من الرحلات الفضائية ومعرفة المزيد عن حزام النجوم الصغيرة والنيازك التي تحيط بهذا الكوكب الكبير.

توءم الأرض
أثار كوكب المريخ جدلا واسعا خلال الفترة الماضية، بعد ما تردد حول أنه أصبح توءم كوكب الأرض، ويمكن العيش عليه لوجود المياه، وأنه يتميز ببعض الظروف التي يتمتع بها كوكب الأرض.

وكانت الدكتورة سمية سعد، أستاذ الفلك بالمركز القومي للفلك، قالت في وقت سابق لـ”فيتو”، إن الكوكب الأحمر أو المريخ يعرف بأنه توءم الأرض، وشجع ذلك على استمرار البحث عن الحياة ومصادرها على هذا الكوكب، ولأن الماء يعتبر المظهر الأساسي لاحتمالية وجود الحياة في الكون، كان هدف جميع البعثات الفضائية الخاصة باستكشاف المريخ البحث عن الهيدرات أو جزيئات الماء.

وأضافت أستاذ الفلك، أن هذه البعثات الاستكشافية تمكنت مؤخرا من الحصول على دليل لوجود الماء على سطح الكوكب الأحمر.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *