زواج سوداناس

السنوسي: محاور في لجنتي الحكم والحريات لاتزال محل خلافات


السنوسي

شارك الموضوع :

شدد الأمين العام لحزب المؤتمرالشعبي إبراهيم السنوسي بضرورة ممارسة الضغوط على الحكومة من أجل توفير الحريات وقال إن حزبه يرغب في إنتاج حكومة تقوم على قيم الشورى والحرية والعدالة من خلال مخرجات الحوار الوطني.

وقال السنوسي لدى مخاطبته أمس جمعاً من” المجاهدين” بضاحية جبره بالخرطوم في إفطار نظمه القيادي الشهير بود إبراهيم أن عدداً من النقاط في لجنتي الحكم والحريات ما تزال محل خلافات وأضاف أنهم يريدون بلاداً خالية من “الفساد والحرامية”.

وأقر السنوسي بأن “الإنقاذ” حادت عن الطريق الذي كان قد خطط له الراحل الدكتور حسن الترابي ومن معه من الإسلاميين مؤكداً أن الترابي لم يكن عراباً بل كان مفكراً وعقلاً مدبراً للانقلاب وقتها مشيرا الى إنهم يعولون على مبادرة الحوار الوطني ، داعياً كلاً من الحكومة والمعارضة السياسية والمسلحة بضرورة تقديم التنازلات من أجل سلامة السودان.

من جانبه اعتبر العميد (م) محمد عبد الجليل الشهير بـ “ود إبراهيم” أن البلاد تعيش ضائقة اقتصادية وصفها بالخانقة وقال إن السودان بات يتآكل من الأطراف بسبب الحرب التي تفشت في كل مكان -بحسب تعبيره- مناشداً الحكومة بالالتفات لأهل السودان بعد تمدد الفقر والجهل في جميع أصقاع البلاد.

واضاف أنه على الرغم من استطالة أمد الحوار الوطني إلا أنهم مازالوا يعولون عليه كثيراً في حل أزمات البلاد”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *