زواج سوداناس

المؤتمر الوطني : لوقت قريب الخرطوم بدون ماء وكهرباء ولا حتى كبريت



شارك الموضوع :

قطع نائب الرئيس السابق القيادي بالمؤتمر الوطني د. الحاج آدم يوسف بأن منصب رئيس القطاع الثقافي بالمؤتمر الوطني ولاية الخرطوم الذي تم تكليفه به مؤخراً أكبر من إمكانياته وطاقته في الوقت الحالي، وأكد يوسف خلال حديثه في برنامج منتهى الصراحة بفضائية الخرطوم الذي يبث لاحقاً أن عضوية المؤتمر الوطني في تنامي وأزدياد وقاربت العشرة ملايين عضو، ودعا وسائل الإعلام لتوخي الدقة في إطلاق لفظ قيادي على أناس قال إنهم لايحملون صفة القيادة لا موقعاً ولا شخصية ولا هيبة، وشدد يوسف على أنه ليس لإي قيادي في الحزب والدولة قيمة دون المؤتمر الوطني، مشدداً على أنه يحمد للحكومة التزامها التام بتوفير مرتبات العاملين دون انقطاع وكذلك المعاشين، وقطع بأن بقاء النظام يمثل دليلا قويا على تحسن الاقتصاد، وأضاف دونكم ما حدث لدول الجوار العربي، مؤكداً أن الخرطوم إلى وقت قريب لم يكن بها لا ماء ولا كهرباء ولا حتي كبريت ولا صابون، ورد يوسف على حديث وزير المالية الأسبق عبدالرحيم حمدي الذي طالب الحكومة بتحرير سعر الصرف أو مواجهة ثورة الجياع بقوله ليس بسعر الصرف وحده تتحسن أحوال الناس، ونفى يوسف بشدة أن يكون الرئيس البشير قد بدأ في الفترة الأخيرة تهميش دور الحزب والإبتعاد عنه، وقال ليس صحيحاً أن الرئيس البشير بدأ في الفتره الأخيرة تهميش دور الحزب والابتعاد عنه، وأشار إلى أن الحريات المتوفرة بالبلاد على مستوى الصحافة والإعلام والممارسة السياسية أزيد من اللزوم، مشدداً على أن أسباب المظاهرات الأخيرة بجامعة الخرطوم غير مقنعة أو مبررة بالنسبة له، وأعتبر يوسف حديث النائب الأول السابق على عثمان محمد طه عن الحوار الوطني يأتي من باب الإشفاق ليس إلا.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        إنسان

        يا سيادة النايب بقاء النظام كان ولا يزال بالقوه و ليس برضا الشعب عنه.
        و أي (قيادي) يتحدث عن الناس انو زمان ماكان عندها كهرباء ولا عندها كده و … ده كلام مردود لانو طبيعي تتطور الدول لكن (عجلة) تطوكم كانت كيف مقارنه بموارد البلد. ياخي بي بساطه شوف الخليجيين كانو وين و بقي وين ما سمعنا واحد طلع قال ليهم زي كلامكم ده.
        اخيرا اقل حاجه زمان ما كان عندنا حرب لا في دارفور ولا في المنطقتين.

        الرد
      2. 2
        عبدالرحمن

        الاختشو ماتوا
        فقران وطويل لسان

        الرد
      3. 3
        ود الحاج

        ماذا اصاب هؤلاء المتسييين من رجال الانقاذ.. لا سبيل لهم الا تذكيرنا باقوال غير حقيقية عن الماضي . هل كنا نشعل النار بشرارة تتطاير من ضرب الحجارة …وهل عد الغنم هي عد الفرسان اليوم… التطور سنة الحياة.. الى متى ترددون مثل هذه الترهات… اخي لماذا تقارن وضعنا بانعدام الكبريت ولا تقارن بمخصصاتك المعلنة وغير المعلنة عندما كنت نائبا لرئيس الجمهورية بمخصصات من سبقوكم في هذه المناصب… نحن نتفق معكم على جرد الحساب والله بيننا وبينكم يوم لمن الملك اليوم..

        الرد
      4. 4
        أمريكي

        انت جئت من أين حتي تتحدث عن الخرطوم فالخرطوم لها اَهلها ويعرفونها جيداً، فكلامك كله كذب ونفاق ولا يمت للحقيقة ، فأولي لك ان ترجع من حيث اتيت ..

        الرد
      5. 5
        نبيل

        هذا الكلام اسلوب من عجز عن فعل شئ بعد 28 سنة ونيف حكم فيها البلاد واوقع فيها الخراب كيف لك تقول الي عهد قريب هل 28 عاما عهد قريب فلنقل 17 عاما من حكم نميري معها واضف 10 من عندي ماذا وفرتم غير نفخ اعلامي مافائدة السدود والخزانات الجديده التي صرفتم ونهبتم فيها ولم نري ماوعدتم اما كان الاجدر محطة حرارية ونووية بدلا من كلامك الساذج

        الرد
      6. 6
        Naser

        في الوقت القريب داك كان في اخلاق ومافي رشاوي ومافي فساد (جغم) من طرف…
        كان في طيران..هسي في كباري (طايرة)…
        كان في تربية وتعليم وعناية طبية للمواطن …هسي في مأمون حميدة….
        كان في شعب…هسي الشعب طفش..وفضلوا الحبش وانت…
        نسأل الله العلي القدير المنتقم الجبار أن يذيقك بأس جسدك ويجعلك عبرة للناس

        الرد
      7. 7
        Alamien

        كلو من قروشنا حلالنا لا انت وغيرك بيقدر يمن علينا .. بالله شوفو المهرج ده كمان
        يومكم قرب

        الرد
      8. 8
        ما مهم

        اللهم إنى صائم …… بتمنى ليك نهاية القذافى عشان نشوف بعدين العشرة مليون ديل وين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *