زواج سوداناس

احذروا لصوص رمضان !



شارك الموضوع :

أحبتي . . في رمضان الماضي كتبت أنصحكم ألا تهدروا ليالي رمضان في مشاهدة التلفزيون ، ولا أيامه في متابعة الأنترنيت . إنّ الوقت في رمضان زمن سرمديّ، لا يُقاس بالدقائق والساعات ، بل بما يمكن أن يحققه دعاء أو صلاة من معجزات . إن كنت أستمر في التواصل معكم والنشر في هذا الشهر الكريم ، فلكي أكسب ثواب المنشورات الرمضانية التي تقرؤونها ، ولأن بعضكم بعيد عن دياره ، و يعتبر هذه الصفحة بيته الذي يخلد إليه ولا يمكنني أن أغلقه في وجهه . أتمنى ونحن مقبلون على النصف الثاني من رمضان أن تعذروا تغيبي بين الحين والآخر عن هذا البيت . . إنه بيتكم .
أهديكم هذا المنشور الذي عدلته بعض الشيء ، و عن نفسي كنت أعمل بكثير من وصاياه قبل حتى أن أقرأها .
تقبّل الله صيامكم وطاعتكم .
__________________________
احــــذروا ..لصــــوص رمضــــــان ….
_____________________
1- التلفزيـــــون….
ذلك اللص الخطير وما فيه من إفساد صيام الناس وإنقاص أجرهم
من مسلسلات وبرامج تافهة هدفها التسلية وكسب الإعلانات .
……
..2- الاســــواق…..
ذلك اللص المتخصص فى بذل المال والوقت بلا حساب ،حدد هدفك من نزول السوق.
فالأهم أن تتسوق حسنات ..
..3-الســــهر
سارق أغلى الأوقات هذا اللص الذى يسرق العبد من التهجد فى الثلث الاخير من الليل ومن الاستغفار والدعاء .
……
..4- المطبـــخ …..
ذلك اللص التى تمنحيه الوقت الطويل لعمل أنواع كثيرة من الطعام والشراب والحلويات ، فيغدو رمضان شهر النهم والولائم .
……
..5-التليفـــون ……
فالبعض ما أن يرفع السماعة حتى تنهال علية الذنوب من غيبة و نميمة وكذب ومديح فى النفس أو افشاء سر أو جدل فى الحق بدون علم أو تدخل فيما لا يعنيه . . و آفات اللسان أكثر من أن تحصى
……
..6- البخــــل….
الصدقة تقيك من النار وأفضل الصدقة هى صدقة رمضان فعليك التصدق سرا وعلانية
……
..7- المجالس الخالية من ذكر الله ..
قال النبى صل الله عليه وسلم :
“ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله تعالى فيه ، ولم يصلوا على نبيهم
الا كان عليهم ترة ، فان شاء عذبهم ، وان شاء غفر لهم ”
والترة : هى الحسرة …
فاذكروا الله يذكركم
……
أمـــــــا
كبير اللصوص …فهو الإنتــــــرنت ،إذا لم يستغل على وجهه الصحيح .
لربما يكون هذا آخر رمضان لنا ، فلنتزود من بركاته أحبتي .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *