زواج سوداناس

القبض على حارس عقار وراء سرقة شقة سودانى بالقاهرة



شارك الموضوع :

تمكن رجال مباحث قسم شرطة قصر النيل من القبض على حارس عقار، عقب قيامه بسرقة شقة سودانى الجنسية، والاستيلاء على مبالغ مالية ضخمة من شقته، واعترف بمغافلته المجنى عليه ونسخ مفتاح الشقة وسرقتها فى غيابه. البداية كانت بتلقى المقدم على نور الدين، رئيس مباحث قسم شرطة قصر النيل، “هيثم م ا” 35 سنة، “سودانى الجنسية”، باكتشافه سرقة مبالغ مالية عبارة عن (900 دولار، 350 جنيها استرلينيا، 400 جنيه مصرى) من داخل مسكنه، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد. وعلى الفور انتقل رجال مباحث القسم، وتبين سلامة جميع مداخل الشقة، وبإجراء التحريات تبين أن مرتكب الواقعة “نصر ع خ” 47 سنة، حارس عقار المجنى عليه، والسابق اتهامه فى القضية رقم 9894 لسنة 2014م عابدين “سرقة متنوعة”، فتم إعداد الأكمنة له وتمكن رجال مباحث القسم من ضبطه. وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف أنه نظراً لعلمه بثراء المجنى عليه واحتفاظه بمبالغ مالية غافلة واصطنع نسخة من مفتاح المسكن ثم استغل عدم تواجده بالمسكن واستولى على المبالغ المالية، وتم بإرشاده ضبط كافة المبالغ المالية المستولى عليها بمسكنه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وباشرت النيابة العامة التحقيق.

كتب إبراهيم أحمد
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        atbarawia

        احذرو المصريين فهذا اقل ما يفعلوه – الخيانة – سراقين

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        مبالغ مالية ضخمة من شقته، >>>

        عبارة عن (900 دولار، 350 جنيها استرلينيا، 400 جنيه مصرى) >>>>> تعادل (

        نظراً لعلمه بثراء المجنى عليه >>>>

        قومو لفو …

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        لم قريت الخبر قلت السوداني راح فيها لو ما مسكوا الحرامي او مسكوه هو ضايع ضايع وحتصادر منه بتهمة غسيل الاموال وجمع الاموال للارهاب وووووو ومليون تهمة وربما محاولة اخراج مرسي من السجن .. وقلت يا حليلك والله يعوضك في قريشاتك لكن لم قريت تفاصيل المبالغ لقيتها ما تتعدى راتب موظف مغترب لشهر وربما كان مغتربا وقادما من الخليج ليتفسح لان اجمالي المبلغ لا يتعد 5500 ريال .ز قال ضخمة قال
        انطبق عليهم المثل العندنا الماشاف البحر تخلعه الترعة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *