زواج سوداناس

المؤتمر الوطني: حديث طه عن الحوار لا يمثل الحزب ولا الحكومة



شارك الموضوع :

نفى عبد الملك البرير نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني وجود أي خلافات وسط حزبه بشأن تعيين والٍ لنهر النيل خلفا لمحمد حامد البلة الذي تم إعفاؤه من منصبه الأسبوع الماضي، مؤكدا أن اختيار الوالي ليس بالأمر السهل لكون الرئيس يجري مشاورات الآن لكي لا تتكرر الأسباب التي بموجبها أعفي البلة، ولفت البرير في تصريح لـ(اليوم التالي) أمس (السبت) إلى أنه من المهم في تعيين الوالي النظر إلى التكوين السياسي والمكونات الاقتصادية والتنموية للولاية، وأشار البرير إلى أن الوالي الجديد لنهر النيل ليس بالضرورة أن يكون من النيل الأبيض وأنه من الممكن أن يكون من أي جهة. في الأثناء اعتبر البرير حديث علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية بشأن الحوار الوطني رأيا شخصيا لطه ولا يمثل الحزب، موضحا أن كلمات طه أحدثت تأثيرا ليس فقط داخل الوطني ولكن امتد أثرها حتى بالنسبة للأحزاب المشاركة في الحوار، وأضاف: “قطعا بوزنه أخذ رأيه هذا الأثر لكنه لا يمثل على الإطلاق الحكومة أو الحزب”.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *