زواج سوداناس

الخرطوم ترهن استئناف المفاوضات بتوقيع خارطة الطريق


السودان

شارك الموضوع :

رهن وفد الحكومة السودانية، المشارك في المفاوضات مع متمردي الحركة الشعبية– قطاع الشمال، حول منطقتي “النيل الأزرق وجنوب كردفان”، استئناف التفاوض بتوقيع الطرف الثاني على خارطة الطريق المطروحة من جانب الوساطة الأفريقية برئاسة ثامبو امبيكي.

ودعت الحركة الشعبية على لسان أمينها العام، ياسر عرمان، الحكومة السودانية، للعودة لطاولة التفاوض وذلك بعد ساعات من إعلان البشير لهدنة جديدة في جبهات القتال بالمنطقتين لمدة أربعة أشهر، لإفساح المجال للمتمردين للانخراط في العملية السلمية .

وقال الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي، د. حسين حمدي طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن التوقيع على خارطة الطريق هو المدخل لأي اختراق إيجابي نحو إحداث تسوية سياسية للوصول إلى وفاق وطني، مبيناً أن الوفد لم يتسلم حتى الآن أي دعوة لاستئناف التفاوض، داعياً الممانعين للتوقيع على الخارطة والانضمام للسلام.

وفي ذات السياق قال عضو الوفد المفاوض، بشارة جمعة أرور، إن الوفد لن يذهب للتفاوض إلا إذا وقّع الممانعون على خارطة الطريق باعتبارها مشروعاً يؤطر للتفاوض مع قطاع الشمال، معرباً عن تفاؤله بتوقيع الممانعين على الخارطة باعتبارها معتمدة من مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *