زواج سوداناس

رحيل (جادين) أحد أبرز مؤسسي حزب البعث في السودان



شارك الموضوع :

الخرطوم 19 يونيو 2016 ـ رحل بالخرطوم، يوم الأحد، أمين سر حزب البعث العربي الاشتراكى السوداني محمد علي جادين عن عمر ناهز الثمانين عاما وبعد معاناة مع المرض. وشيع الجثمان إلى مسقط رأسه في بلدة “ألتي” بولاية الجزيرة.

وإلى جانب كونه سياسيا مخضرما، كان لجادين اسهامات في الفكر والثقافة والترجمة، كما لديه مراجعات فكرية، وهو أحد مؤسسي منظمة الاشتراكيين العرب في السودان التي تم “تبعيثها” في 1975 بتحويلها الى حزب البعث العربي الاشتراكي ـ القيادة القومية “العراق”.

وشكل الراحل في تسعينيات القرن الماضي حزب البعث العربي الاشتراكي السوداني بعد أن ظل منافحا عن أفكار البعثيين حتى وصل القيادة القطرية في السودان.

يشار إلى أن جادين هو أحد كتاب الوثيقة السودانية التي يعتمد عليها حزب البعث في وجوده بالسودان “البعث وقضايا النضال الوطني في السودان” وظل يمد المكتبة السودانية بالكتب والدراسات التي تحلل الواقع السوداني في وضعه ضمن الخارطة العربية.

ونعى القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ورئيس الجبهة الوطنية علي محمود حسنين، الراحل وقال إنه كان “عروبي التفكير اشتراكي الهوى سوداني الانتماء”.

وعدد حسنين اسهامات محمد علي جادين في العمل المعارض للأنظمة الشمولية وفي مجال الترجمة والتأليف.

وصدر لجادين “مراجعات نقدية لتجربة حزب البعث في السودان” الذي عده نقاد احد أشمل وأعمق المراجعات المحيطة بتجربة حزب البعث في السودان والوطن العربي عامة.

كما نعى رئيس حركة/ جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور محمد، “جادين”، ووصف بيان للحركة الفقيد بأنه كان “مثاﻻ للمناضل الملتزم بقضايا وطنه وشعبه، وكرس حياته للفكر واﻹستنارة، وبفقده فقدت الساحة السودانية زعيما مخلصا ومفكرا عملاقا”.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        بروفسير العجب احمد الطريفى

        لقد كان الاستاذ محمد على جادين صديقاً صدوقاً و سودانياً أصيلاً و مناضلاً جسوراً وكاتباً و مترجماً مرموقاً. احر التعازى لاسرته و اصدقائه وحزب البعث السودانى و الوطن.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *