زواج سوداناس

وزير الري المصري: قدمنا منحة 6 ملايين دولار لأديس أبابا.. تدريب 50 إثيوبيا بالقاهرة فى مجال المياه



شارك الموضوع :

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى المصري، أنه تم تنظيم برامج تدريبية لأكثر من 50 متدربًا من الكوادر الإثيوبية حتى الآن، فضلاً عن تقديم المنح الدراسية للباحثين الإثيوبيين للحصول على الماجستير أو الدكتوراه، وإيفاد الكوادر الإثيوبية للحصول على دبلومة الموارد المائية المشتركة بالجامعات المصرية وبتمويل من وزارة الرى المصرية. وأضاف عبد العاطى فى تصريحات صحفية يوم الأحد، عقب تلقيه تقريرًا حول إنجازات مشروعات الوزارة مع إثيوبيا فى مجال تنمية الموارد المائية والرى، أن هذا المشروع حقق خلال السنوات السابقة العديد من الإنجازات شملت العديد من برامج التدريب وبناء القدرات فى مجال الموارد المائية والرى فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية، ونظم الرى الحقلى، وبرنامج تدريبى فى مجال التنبؤات، بالإضافة إلى التدريب العملى على تشغيل وتحليل نتائج النماذج الهيدروليكية والنماذج الرياضية، وذلك من خلال المعاهد والمراكز البحثية المتخصصة بالوزارة. وأوضح عبد العاطى، أن الوزارة تنتهج نهجًا تعاونيًا فى تنمية العلاقات مع نظيرتها الإثيوبية فى مجال الموارد المائية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع نظيرتها الإثيوبية لمشروع تعاون ثنائى فى مجال التدريب وبناء القدرات سبتمبر 2011 بمنحة مصرية قدرها 6 ملايين دولار، ويشمل المشروع التعاون فى مجال الموارد البشرية والتعاون فى مجال بناء القدرات الفنية والمؤسسية وأيضًا فى مجال تطوير الأبحاث. وأشار عبد العاطى، إلى أن المشروع حقق خلال السنوات السابقة العديد من الإنجازات شملت العديد من برامج التدريب وبناء القدرات فى مجال الموارد المائية والرى فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية، ونظم الرى الحقلى، وبرنامج تدريبى فى مجال التنبؤات، بالإضافة إلى التدريب العملى على تشغيل وتحليل نتائج النماذج الهيدروليكية والنماذج الرياضية، وذلك من خلال المعاهد والمراكز البحثية المتخصصة بالوزارة . وأكد المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل أن الوزارة تقوم حاليًا بتقديم الدعم الفنى لإثيوبيا لإنشاء معمل أبحاث المحاكاة الهيدروليكية بأديس أبابا، والاهتمام بتنمية الأبحاث الفنية المتعلقة بالمياه وتبادل الخبرات بين جامعة أديس أبابا والمراكز البحثية المتخصصة بالوزارة . وأضاف بهاء الدين فى تصريحات صحفية أن التعاون فى البحث العملى يشمل مجال إدارة المنشآت المائية والموارد المائية السطحية والجوفية وحصاد الأمطار وتكنولوجيا إدارة المياه من خلال منحة، بالإضافة إلى تبادل الزيارات على مستوى الخبراء من الدولتين. وأشار بهاء الدين إلى أن مثل هذه المشروعات تعد بمثابة رسالة مصرية تعبر عن أوجه التعاون والتكامل الثنائى مع دول حوض النيل بصفة عامة ودولة إثيوبيا بصفة خاصة، وتؤكد حرص مصر دائمًا على دعم أشقائها من دول الحوض فى مختلف مجالات التنمية والرخاء ورفع القدرات الفنية والمهنية لأبناء دول الحوض بما يحقق تبادل المنافع وتحقيق المصالح المشتركة دون الإضرار بالأمن المائى المصرى.

كتبت أسماء نصار
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Fahim

        هههههههههههه… قلنا ليكم جزم ماصدقتونا

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          ومصر ماذا تفعل بوزارة الري ووزيرها بعد ضياع النيل ؟

          مفترض خلاص تقفل هذه الوزارة بالضبة والمفتاح

          الرد
      2. 2
        الاسيوطي

        عمارة الأرض ونشر الخير والسلام هدف خلق الله للإنسان ….نحن نمد يدنا للتعاون المشترك مع حوض النيل ولكن عند الخطر نثق أن الله معنا ورجالنا قادرون على قهر كل معتد

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        مصر هي الخاسرة باذن الله
        لان المصريين خونة و كلاب ومعروفين بالجبن والخيابة والخياسة والدياثة

        الرد
      4. 4
        الصريح

        هههههه عايزين يضحكوا على الاحباش ذى ماضحكوا علينا قبل 50 سنه ايام السد (الزفت)

        الرد
      5. 5
        Naser

        المضحك في هولاء الاغبياء انهم لايدرون ولايحسون بانفسهم حينما يتملكهم اليأس والقنوط…..
        تدريب 50 اثيوبيا في مجال المياه لا أدري مامعنى هذا الخبر الطريف اللهم الا يكون المقصد تدربيهم على (غرف) المياه من المجاري…
        حريٌ بالمصريين تدريب انفسهم على المياه (غرفاً) و(مصّاً)….
        النظرة المصرية للافارقة على انهم قرود وعبيد كما صرح وزير خارجيتهم الهمام سيظهر آثار جفافها على عروقهم….
        فلتكسبو الزمن في تحلية مياه البحر لأن القادم أعطش…..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *