زواج سوداناس

الصيام خطر على 5 فئات من المرضى.. أبرزها مرضى تليف الكبد



شارك الموضوع :

رغم تعدد فوائد الصيام إلا أنه قد يتسبب فى آثار صحية ضارة على بعض المرضى، نتيجة عدم تناول المياه والوجبات الغذائية المفيدة لفترات من الوقت طويلة. ويشير الدكتور أسامة فكرى – رئيس قسم التغذية الإكلينيكية بمستشفى دار الشفاء، أخصائى الجهاز الهضمى والكبد – إلى أن هناك 5 مرضى لا يصرح لهم بالصيام فى رمضان حتى لا يؤثر على حالتهم الصحية، قائلا: “كل مريض مختلف عن الآخر فهناك بعض المرضى حالتهم الصحية تسمح لهم بتحمل الصيام وآخرون لا، والطبيب المعالج فقط هو من يقوم بتوجيه المريض لما يجب أن يفعله لأنه يعرف حالته الصحية جيدا”.

وأضاف د. أسامة: هناك حالات مرضية يشكل الصيام خطر على صحتهم، نظرا لنقص الطعام والسوائل من أجسامهم فترات طويلة، ويكون الحكم لهم بالصيام أم لا بعد مراجعة الطبيب، ومن بين هؤلاء المرضى:

1. مرضى جراحة السمنة
سواء عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار، يصبح الفرد بعد هاتين العمليتين ليس لديه القدرة على تناول طعام السحور أو كميات من المياه مثل الإنسان الطبيعى، نظرا لعدم وجود مساحة فى معدته تسمح له بذلك، مما يجعله من الصعب الامتناع عن تناول الطعام والشراب فترات طويلة، فهو يسير على نظام تغذية محدد طيلة حياته، حيث يتناول كميات قليلة من الطعام بدون سعرات حرارية، وفى نفس الوقت بعدد مرات كثيرة على مدار اليوم حتى لا يحدث له خلل فى نظام جسمه أو جفاف نتيجة قلة السوائل.

2. تليف الكبد
يعانى هؤلاء المرضى من عدم انتظام عمل الكبد بالكفاءة المعروفة، فلا يستطيع تكوين الجلايكوجين الذى يمد الجسم بالطاقة، وفى حالة وجود فشل كبدى وعدم الانتظام بالتغذية الصحية للجسم، والتى تعتمد على عدة وجبات خلال اليوم، حتى لا يقوم الجسم بأخذ طاقته من العضلات ويتسبب للمريض فى الإصابة بالهزال وعدم القدرة على الحركة.

3. مرضى السكر
وبالأخص المعتمدون فى علاجهم على كميات كبيرة من الإنسولين، وهو ما لا يتناسب مع عدم تناول الطعام فترات طويلة، حتى لا يحدث غيبوبة للمريض، نظرا لعدم السيطرة نسبة السكر فى الدم.

4. مرضى القلب والكلى
يشترك هاتان المرضان فى رمضان من عدم تحملهم المرضى بهم فترات طويلة بدون تناول المياه، حيث إنهم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف، لهذا يجب التأكد من صحتهم قبل السماح لهم بالصيام.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *