زواج سوداناس

مهندس وجراح وعالم فضاء يجتمعون لتصميم حذاء



شارك الموضوع :

دوللي سينغ، المديرة التنفيذية ومؤسسة Thesis Couture: “حين تمشي حافي القدمين، أو بالأحذية الرياضية، فإنك تحمل 80% من وزنك على عظمة الكعب، وحوالي 20% من وزنك على عظام الأصابع. اما مع الكعب العالي فستكون القدم بهذا الشكل، وستحمل 80% هنا و20% هنا. وهذه العظام هي أصغر بكثير، وأضعف بكثير، وليست مصممة لتحمل وزن الجسم طوال النهار”.
خلال عقود منذ ولادة الكعب العالي، لم يتغير أي شيء من ناحية التصميم.

سينغ: “هناك الملايين من النساء في جميع أنحاء العالم يسيرون الآن بأحذية صُممت منذ مئات السنين”.
دولي سينغ من محبي الكعب العالي، أمضت 15 عاماً تعمل كباحثة عن المواهب لعمالقة مثل ايلان ماسك، وكانت تمضي أياماً طويلة وهي تنتقل بين المكاتب الفخمة حتى تعبت من العناية بقدميها المتعبتين، وتساءلت ما إذا كان بإمكانها إعادة تصميم كعب عال.

سينغ: “أنا شخص فضولي، وكنت أعمل في أجواء الهندسة، فقررت أن أفكك الحذاء لأرى ما في داخله. إنه عود معدني، وهكذا فهمت فجأة، من وجهة نظر تصميمية، أنه عيب أساسي”.

ولكن تصحيح عيب استمر لحوالي قرن من التصميم لا بد أن يتطلب وقتاً، وقررت سينغ البحث عن مقاربة غير تقليدية بتاتاً، بدأت مع فريقها: دكتورة من معهد MIT، مهندس، جراح أقدام، ورائد فضاء.

سينغ: “يبدو الأمر مزحة، رائد فضاء، جراح قدمين، ومصممة أحذية يذهبون إلى البار، وما الذي يحدث بعد ذلك. إنها بالتأكيد مجموعة غير تقليدية من الناس، يجلسون إلى طاولة واحدة، ويعملون على مشكلة لن تتوقع منهم العمل عليه على الأرجح. ولكن هذا جمال الموضوع”.

المشكلة الأهم في التصميم بالنسبة للفريق، هو ذلك العود المعدني الذي يشكل الدعامة لكامل الحذاء.

سينغ: “يشبه الأمر دعائم المبنى، الوضع الحالي هو سقف كبير، ودعامة بهذا الحجم، فيمكنك أن تتخيل كيف سيكون السقف غير ثابت”.

المزيد من الدعم يتطلب تكبير حجم العود وتغيير شكله، وجعله من البلاستيك المقوى الخفيف بدل المعدن.

سينغ: “هذه نسختنا من عود الحذاء، أنها أكبر حجماً ولديها تصميم هندسي خاص هنا”.

هندسة تقول سينغ إنها ستحول الوزن من أصابع القدمين إلى بقية القدم، لتخفض الـ80% التي تحملها الأصابع إلى 50.

تُعتبر سينغ وشركاؤها في THESIS COUTURE، أول من يستخدم التكنولوجيا لإعادة تصميم الكعب العالي.

هذا الكعب يستخدم مواد من تصميم ناسا، وهذا هيدروليكي، أما هذا فمطبوع بأبعاد ثلاثية.

لم يتمكن أي منها، حتى الآن على الأقل، أن يثبت أنه قادر على جعل الأحذية أكثر راحة لأقدام النساء، ولكن سينغ تعتقد أنها أصبحت قربية من ذلك.

سينغ: “أحاول الاستفادة من كافة الدروس من مراحل التطور التي رأيتها، وأن أطبق الفيزياء الأساسية الكامنة وراءها نفسها، على الأحذية”.

أن نصنع كعباً رفيعاً مثيراً وقابلاً للارتداء بالوقت نفسه ليس علماً معقداً ولكنه قريب من ذلك.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *