زواج سوداناس

الأمم المتحدة تقر بارتباك قواتها في جنوب السودان



شارك الموضوع :

أقرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء بوقوع ارتباك في القيادة والسيطرة وقواعد الاشتباك خلال رد قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية على أعمال عنف دموية في مجمع للاجئين يأوي 50 ألف لاجئ في جنوب السودان فبراير الماضي.

وقتل 30 مدنيا على الأقل وأصيب 123 شخصا في الحادث الذي استمر يومين في ملكال.

واتهمت جماعة أطباء بلا حدود بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان بالتلك ؤفي الرد لفترة وصلت إلى 16 ساعة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن تقريرا أوليا للجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة بخصوص رد بعثة حفظ السلام وجد أنه “كان هناك إرتباك فيما يتعلق بالقيادة والسيطرة وقواعدالاشتباك وغياب للتنسيق بين المدنيين والعسكريين بقوات حفظ السلامفي ملكال.”

وأضاف أن الأمم المتحدة تراجع عددا من توصيات لجنة التحقيق بما في ذلك أداء الدول المساهمة بجنود وشرطة في موقع يأوي نحو 48 ألف مدني.

ووجد تحقيق منفصل للأمم المتحدة في الملابسات التي أدت إلى أعمال العنف أن السبب المباشر الذي أدى إلى القتال بين أناس من الشيلوك والنوير من جانب والدينكا والدارفوريين من جانب آخر كان محاولة جنديين من جنوب السودان تهريب ذخيرة إلى داخل مجمع الأمم المتحدة.

ووجد التقرير الذي إطلعت عليه رويترز أن بعض العناصر المسلحة من الجيش الشعبي لتحرير السودان شاركوا في تدمير أماكن إقامة للنوير والشيلوك في المجمع.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *