زواج سوداناس

بالفيديو.. شيخ الأزهر: الأوروبيون أهل فترة لن يعذبهم الله



شارك الموضوع :

أثارت فتوى جديدة لشيخ الأزهر، أحمد الطيب، جدلا واسعا، حيث اعتبر أن “الأوروبيين أهل فترة لن يعذبهم الله؛ لأن الدعوة إلى الإسلام لم تبلغهم بطريقة صحيحة”.

الطيّب وعبر برنامجه “الإمام الطيب”، المذاع على التلفزيون المصري، قال إن “الناس في أوروبا لا يعلمون عن الإسلام إلا ما يرونه عن الشاشات”.

وتابع: “تقول الآية الكريمة (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)، فكيف يعذب الله شعوبا مثل الشعوب الأوروبية، وهي لم تعرف عن محمد صلى الله عليه وسلم أي صورة صحيحة؟ وكذلك الحال مع الوثنيين في أدغال إفريقيا، الذين لم تبلغهم الدعوة، أو بلغتهم بصورة مشوهة ومنفرة، وحملتهم على كراهية الإسلام”.

شيخ الأزهر لام دعاة العالم الإسلامي وعلماءه، قائلا إنهم “مقصرّون في تبليغ رسالة الدين الإسلامي السمح إلى غير المسلمين”.

وأضاف: “من يقومون بالدعوة في إفريقيا لا يذهبون بها للوثنيين، ولكن للمسلمين، ليقولوا أنتم أشاعرة صوفية، قوبرية، وعليكم أن تدخلوا في الإسلام من جديد”.

وختم حديثه بتساؤل قال فيه: “ماذا يُنتظر من دين علماؤه يكفر بعضهم بعضا، وكل منهم يقاتل الآخر”؟!”.

لمشاهدة الفيديو أضغــــــــــــــــط هنـــــــــــــــــا

عربي21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        atbarawia

        يا عيني – في مصر المفتون ممكن يدخلوك النار وممكن يدخلوك الجنة بغير عمل – وهذا المفتي قد ضمن ان الله لا يعذب الاوربيين – استعفر الله العظيم

        الرد
      2. 2
        الجالي

        الاوربيون وصلهم الاسلام وردوه غالبا .. مثل اسبانيا حيث حكم المسملون مئات السنين و حتى النمسا وجنوب فرنسا وصل المسملون في القرون الاولى.
        لكن بعض كلامه صحيح بخصوص بعض الجماعات التي تشكك في اسلام المسلمين حول العام وتظن ان الاسلام فقط في حيزهم الجغرافي او جماعتهم السلفية.

        الرد
      3. 3
        الواضح

        لا حول ولا قوة الا بالله . والله حيرتونا يا ناس الازهر . قاعدين تنافقوا وتجاملوا في دين الله. انت راجل بلغت السبعين منتظر شنو تاني من الدنيا

        الرد
      4. 4
        حمد

        ماذا عن المنافقين بني كوزقاع هل هم من اهل الفترة ايضا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *