زواج سوداناس

ما هو السرّ في ارتداء النّاس السّاعة في اليد اليُسرى؟



شارك الموضوع :

إنّ السّواد الأعظم من النّاس يرتدون ساعاتهم في اليد اليسرى، ليس عبثاً، ولم يكن هذا التّصرف من قبيل الصّدفة، بل تم تصميمها لتكون أدوات عملية للاستخدام خلال فترة العمل. فكان من الأفضل أن يتم تصميمها لليد اليسرى، حيث المعظم يستخدم يده اليمنى، فيكون من السهل حمل السلاح فيها، والنظر إلى الساعة لمعرفة الوقت.

أمّا من الناحية دينية، فقد قال الإمام “محمد ناصر الدين الألباني” -رحمه الله- عن حكم لبس الساعة في اليد اليسرى، وهل فيها تشبه بالكفار، بأن لا تشبه بالكفار في ذلك، لكن يجب أن تُتبع قاعدة أخرى وهي “خالفوا المشركين”.

ولقد صُممت الساعات الأولى والتي كان يتم ارتداؤها في اليد اليسرى مع مقبض لف العقارب إلى الخارج، فيكون من السهل على الشخص تدوير تلك العقارب باستخدام اليد المنى.

وهناك سبب آخر لارتداء الساعة في اليد اليسرى فهي لن تتعرض للتلف والخراب بسهولة، حيث إننا نستخدم اليد اليمنى لمعظم الأعمال. فإن قمت بارتداء الساعة في اليد اليمنى فقد ينتهي الأمر بتحطمها كونك تعتمد عليها في أداء الكثير من الأمور.

وقد يكون سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى ليس لتلك الأسباب المذكورة، إنما وفقًا لرغبات مخترعيها الأوائل. وبغض النظر عن السبب فيرتدي الناس الساعة في اليد التي يجدونها أكثر راحة.

فالعاملون في مجال البناء والأطباء وغيرهم يرتدون الساعات في اليد اليسرى، وقد يجد البعض اليد اليمنى الأنسب لهم، حيث توجد ساعات مصممة خصيصًا لها.

كما أن الساعات الحديثة لا تحتاج لتدوير العقارب، ما جعلها سهلة في اللبس في أي من اليدين.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *