زواج سوداناس

اتفاق بين قالكوما والاتحاد لتحديد موعد جديد للجمعية العمومية



شارك الموضوع :

انتهى لقاء جمع وزير الشباب والرياضة حيدر قالكوما مع الضباط الأربعة لاتحاد كرة القدم، يوم الأربعاء، على تفاهمات قبل بموجبها الاتحاد بقرار الوزير القاضي بإلغاء الجمعية العمومية والتأمين على التشاور بين الجانبين لتحديد موعد جديد.

واستقبل قالكوما رئيس الاتحاد د.معتصم جعفر ونائبه والطريفي صديق، والسكرتير مجدي شمس الدين وأمين المال أسامة عطاء المنان بحضور وكيل الوزارة د.نجم الدين المرضي.

وشدد اللقاء على أهمية الحرص على استقرار الوسط الرياضي باعتباره هدفاً رئيسياً لتأمين مسيرة الحركة الرياضية.

واستعرض القرار الذي أصدره الوزير بإيقاف إجراءات الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم المقررة في الثلاثين من الشهر الجاري.

وأمَّن اللقاء على الاحترام الكامل لقرار الوزير وعدم قيام الجمعية في مواعيدها تحت إشراف المفوضية الاتحادية.

وفوَّض اللقاء الوزير ورئيس الاتحاد بالتشاور والتداول فيما بينهما لتحديد موعد جديد لا نعقاد الجمعية العمومية.

تمسك بالقرار

وزير الرياضة ليست هناك حاجة للتسرع بانعقاد الجمعية العمومية في إطار القانون القديم، مبيناً أنهم نبهوا الاتحاد العام لهذا الأمر ولكنهم لم يكترثوا لذلك، بل مضوا في إجراءات الجمعية العمومية

وتمسك وزير الشباب والرياضة بالقرار القاضي بإيقاف إجراءات الجمعية العمومية، داعياً الاتحاد إلى احترام القرار، مبيناً أن الأنظمة التي تحكم عمل الاتحادات الكثير منها غير مواكب أو مخالف للقانون الجديد.

وكان اتحاد الكرة قد أكد في بيان أصدره الثلاثاء، أن لديه موافقة مكتوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بقيام الجمعية العمومية يوم 30 يونيو الحالي بالنظام الأساسي للاتحاد، وبالتالي ينتفي السبب الذي استند عليه الوزير في قراره.

وقال قالكوما لــ (الشروق) إن القرار جاء على خلفية إجازة البرلمان لقانون الهيئات الشبابية والرياضية، لافتاً إلى أنه ليس هناك ما يستدعي استعجال قيام الجمعية العمومية، خاصة وأن هناك فرصة كافية لتوفيق الأوضاع والعمل بالقانون الجديد.

وأضاف “ليست هناك حاجة للتسرع بانعقاد الجمعية العمومية في إطار القانون القديم”، مبيناً أنهم نبهوا الاتحاد العام لهذا الأمر ولكنهم لم يكترثوا لذلك، بل مضوا في إجراءات الجمعية العمومية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *