زواج سوداناس

رموز وحكايات كثيرة تحملها أعلام البلدان… تعرّفوا إليها


بالصور: شارع النيل بالخرطوم شهد تنظيم مسيرة أطول علم بمناسبة الاستقلال

شارك الموضوع :

تحمل أعلام الدول رموزا وحكايات كثيرة، ذلك أن اختيارها لا يجري بصورة اعتباطية وغالبا ما يشير إلى الثقافة والتاريخ المحليين.

علم المملكة المتحدة، مثلا، أو ما يعرف بـ”اتحاد جاك”، يتشكل في الواقع من ثلاثة أعلام تعود لكل من إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا.

أما علم أستراليا فتم وضعه سنة 1901، ثم أضيف رمز “اتحاد جاك” كي يظهر أن البلاد جزء من الإمبراطورية البريطانية. ويرمز اللون الأزرق في خلفية العلم إلى خضوع البلاد للإمبراطورية، فيما تشير النجمات السبع إلى الولايات الست ونجمة الكومنولث.

وتحضر الثورة الشيوعية بقوة في علم الصين، ففي النجمات المذهبة، تشير الكبرى إلى النظام الشيوعي، فيما ترمز النجمات الأربع الأخرى إلى مختلف الطبقات الاجتماعية.

وحرصت جنوب إفريقيا مع إقرار الديمقراطية في نظامها السياسي سنة 1994 على وضع علم يبرز تنوع البلاد ووحدته في الوقت نفسه، وفق ما نقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

ويتضمن علم جنوب إفريقيا إشارة إلى “اتحاد جاك” من خلال اللونين الأحمر والأزرق، إضافة إلى ألوان الكونغرس الوطني الإفريقي وهي الأصفر والأخضر والأسود.

وفي العلم البرازيلي، تمثل النجمات السبع والعشرين عدد ولايات البلاد، بينما يدل اللون الأخضر على غابات أراضيها، واللون الأصفر على ثروة الذهب.

وتؤكد الهند عبر علمها الوطني تعددها الديني، كما يرمز اللون البرتقالي إلى الشجاعة، ويعتبر ذا أهمية كبيرة لدى الهندوس والبوذيين، فيما يشير الأبيض والأخضر إلى الإيمان والخصوبة.

وترمز الدائرة الموجودة وسط العلم الهندي إلى عجلة القانون التي يمكن اللجوء إليها للوصول إلى حالات متقدمة مما يعرف بالنور في التعاليم البوذية.

ويجسد اللون الأحمر للنجمة على العلم الكوري الشمالي رمز الشيوعية، فيما يدل الخطان الأبيضان على النقاء، ويرمز الأزرق إلى السلام.

وأولت بوتسوانا أهمية كبيرة للماء فجعلت اللون الأزرق مهيمنا على علمها، إلى جانب اللونين الأسود والأبيض اللذين يحيلان إلى شعار جيشها الوطني.

أمّا لبنان، فيرمز اللون الأحمر فيه إلى الدماء التي بذلها الشهداء بهدف تحرير وطنهم، في حين يرمز اللون الأبيض إلى السلام والثلوج التي تكلل سفوح جبال هذا البلد. وتتوسط العلم أرزة خضراء كرمزٍ للخلود.

الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *