زواج سوداناس

البرلمان الكويتي يحرم المسيئين للذات الإلهية والأنبياء والأمير من الترشح لعضويته



شارك الموضوع :

أقر مجلس الأمة الكويتي أمس قانوناً ينص على حرمان كل من يسيء إلى الذات الإلهية أو إلى الأنبياء أو الأمير، من الترشح لانتخابات مجلس الأمة الكويتي.

وجاء إقرار القانون دون مناقشة، حيث وافق المجلس على إقراره في المداولتين دون فتح باب الحديث للنواب بموافقة 40 عضوًا واعتراض 3 أعضاء فقط، هم عدنان عبدالصمد وخليل عبدالله وصالح عاشور.

وكان عدد من النواب قد تقدموا بثلاثة اقتراحات بإضافة فقرة جديدة على المادة (2) والمادة (31) من القانون رقم (35) لسنة 1962. ونص التعديل على المادة (2) من القانون بإضافة فقرة جديدة هي «كما يحرم من الانتخاب كل من أدين بحكم نهائي عن جريمة المساس بالذات الإلهية أو الأنبياء أو الذات الأميرية».

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدالاً حول هذا القانون الذي وصفه البعض منهم بأنه قانون حرمان النائب السابق مسلم البراك من الترشح للانتخابات، خاصة أنه يقضي الآن عقوبة حبسه عامين بسبب إدانته في قضية المساس بالذات الأميرية.

إلى ذلك، ورغم إعلان وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي يعقوب الصانع توصل الحكومة إلى توافق مع رئيس وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء بشأن قانون استقلالية القضاء بعد جلسة ماراثونية بين الجانبين الليلة قبل الماضية، إلا أن المصادر أكدت استمرار الخلاف وهو ما حال دون إقرار قانون استقلال القضاء في جلسة أمس، وتم تأجيل البت فيه إلى جلسة 3 يوليو.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *