زواج سوداناس

“الأصل” يطالب الحركات بالاستجابة لقرار وقف إطلاق النار



شارك الموضوع :

رحَّب الحزب الاتحادي (الأصل) الذي يترأسه محمد عثمان الميرغني، بإعلان الرئيس عمر البشير بوقف إطلاق النار في المنطقتين. وطالب الحركات المسلحة والمعارضة بالتجاوب مع هذه الخطوة التي وصفها بأن خطوة في اتجاه إحلال السلام بالبلاد.

وقال القيادي بالحزب، مالك درار، إن الحزب سيبذل قصارى جهده مع كل الأطراف الممانعة لإكمال الوفاق بالسودان، مبيناً أن الخارج لن يحل مشكلات البلاد، وليس بيده القرار الأخير سوى أنه أداة لتقريب وجهات النظر.

وقال الجيش السوداني، الأربعاء، إنه أمر جميع وحداته والقوات المساندة لها، بوقف إطلاق النار بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، تنفيذاً لقرار الرئيس، ابتداءً من 18 يونيو الجاري ولمدة أربعة أشهر.

وتوقع درار استجابة الحركات والممانعين للخطوات التي أطلقها رئيس الجمهورية بالانضمام للحوار الوطني ووقف إطلاق النار. ومضى للقول “سنضع أيدينا سوياً حكومة ومعارضة لحل أزمات البلاد ووقف نزيف الحرب”.

ورحَّبت الولايات المتحدة بإعلان الحكومة السودانية وقف إطلاق النار في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأبدت أملها في توسيع نطاقه ليشمل إقليم دارفور.

شبكة الشروق + وكالات

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *