زواج سوداناس

بريطانيا تخرج من الاتحاد الأوروبي



شارك الموضوع :

صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في قرار تاريخي، ستكون له تداعيات على الاتحاد نفسه وعلى السياسة البريطانية الداخلية.

وكان للنتائج الأولية انعكاس سلبي على الجنيه الإسترليني الذي تراجع إلى أدنى مستوياته أمام الدولار منذ العام 1985، فيما هوى الجنيه أكثر من 14% أمام العملة اليابانية.

كما سيكون لهذه النتائج انعكاس سلبي أيضاً على السياسة البريطانية الداخلية، إذ دعا زعيم حزب الاستقلال البريطاني (يوكيب) المناهض للاتحاد الأوروبي والمهاجرين، نايجل فاراج، رئيس الحكومة، ديفيد كاميرون، إلى الاستقالة فوراً، فيما قالت رئيسة وزراء اسكتلندا إن بلادها ترى مستقبلها داخل الاتحاد.
ودعا الزعيم الهولندي المعارض للهجرة، خيرت فيلدرز، إلى استفتاء على عضوية هولندا في الاتحاد الأوروبي بعد أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد المؤلف من 28 دولة. وقال فيلدرز في بيان: “نريد أن نتولى مسؤولية إدارة شؤون بلدنا وأموالنا وحدودنا وسياستنا للهجرة”.

وكانت بدأت عملية فرز الأصوات مساء الخميس في #بريطانيا التي أجرت #استفتاء تاريخياً على عضويتها في الاتحاد الأوروبي.
وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (21.00 ت غ) على أن تعلن النتيجة #النهائية في وقت مبكر من #صباح الجمعة، وعندها يمكن أن تصبح المملكة المتحدة أول دولة كبرى تغادر الاتحاد الأوروبي منذ تأسيسه قبل 60 عاماً.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        التقدم وثقافة السخافة

        اللهم شتت شمل الاتحاد الاوربي وامريكا الذين يتحدون علي كل مايضر المسلمين والامم المتحدة التي لا نري لها اتحاداً الا في الفضل السابع و العقوبات علي المستضعفين ومن لا ينحني لدول الاستكبار

        الرد
      2. 2
        هوقوقو

        اللهم امين

        الرد
      3. 3
        عبد الرحمن

        ان وجود بريطانيا في الاتحاد بمثابة اسرائيل في الشرق الاوسط دولة تعتقد ان الشمس مازالت لاتغيب عنها انها والله لفرحة للالمان والفرنسيين فبريطانيا عبارة عن جاسوس في الاتحاد لامريكا وهي دولة تابعة لامريكا وليس لها وزن فوزنها تاخذه من الماضي الذي مازالت تعيش فيه في شوارعها ومنازلها وغزارة شوارعها وعفانة طرقاتها والله السودان وبريطانيا في مرتبة واحده في جميع مناحي المحسوبية والرشوة والزبالة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *