زواج سوداناس

هناء ابراهيم : هاشتاق آخر الأسبوع



شارك الموضوع :

# هناك أغانٍ أجنبية حين تتم ترجمتها إلى اللغة العربية، تفقد نقطة الغين وتبقى أعاني.
والله جد..
تبقى عاملة زي توقيع حبوبة جيرانا.
# (ملاك المنحدر) هو اللقب الذي أطلق على الأسترالي “دون ريتشي” الذي كان يسكن بجوار أحد المنحدرات الشهيرة التي يقدم إليها الكثير من الناس بهدف الانتحار ووضع آخر نقطة في خط الدنيا والحياة، والسيد “ريتشي” حب يتدخل في الموضوع، فقرر أن يفعل شيئاً حيال هذا الأمر المتكرر.
ظل يجلس بصورة مستمرة جوار المنحدر لمدة (45) عاماً إلى أن توفى عام 2012، حيث استطاع خلال هذه الفترة إقناع أكثر من (160) شخصاً بالعدول عن فكرة الانتحار وأهمية الحياة وما مستاهلة، وأعقل يا ابني، وليه يعني، وعشان شنو، والدنيا حلوة، وأحلى سنين بنعيشها، وإحنا يا ناس عاشقين.
لقبه أهل المنطقة بـ(ملاك المنحدر) وحصل على وسام (مواطن السنة) عام 2010 وجائزة البطل المحلي سنة 2011.
# غالباً حين تنظر سيدة عجوز إلى فتاة شابة دقيقتين ونص، على الشابة أن تستعد للتعليق الذي سينهي تاريخها.. التعليق الذي ستصير بموجبه أقل من سمسمة.
# في ناس لما يزعلوا شديد بقولوا كل الكلام الصاح، لكن بطريقة غلط.
# ما بعرف ليه في ناس بدوك إحساس إنو بعد أذان المغرب حتى القتل حلال.
# في إندونيسيا قامت شركة حكومية للنفط والغاز بوضع ملصقات أعلنت من خلالها أن كل مسلم يقوم بقراءة جزء من القرآن الكريم سيحصل على البنزين مجاناً، وقالت الشركة إن هذا بهدف التشجيع على قراءة القرآن في شهر القرآن.
# ناس كتار مفروض يعتذروا للأشخاص الذين اتصلوا بهم أثناء النوم، لأنو في الغالب التفتوا إلى الهاتف وشتموهم ثم واصلوا نومهم.
# غالباً يستخدم الشعب جملة “مع السلامة” لتوديع شخص عزيز، بينما يقولون “مع ألف سلامة” لمن لا يريدون رؤيته مرة أخرى.. ولا طايقنوا أصلاً وذلك حسب تعرجات الصوت حين النطق بها.
# سألت حبوبة ناس جيرانا عن مقولة أعجبتها، أجابتني: هي ليست مقولة التي أعجبتني إنما أعجبني أحد قوانين كوريا الشمالية الذي يقول على الزوج دفع المهر كل سنة لزوجته.
اتفرجتوا؟!
# أحياناً وأنت معصب لما يجي زول يطلعك من الجو دا، بتحبو شديد، بس برضو أحياناً لما تكون معصب ويجي زول يضحكك وتضحك، بتكرهو لأنك كنت داير تقعد شوية في المنطقة دي.
هبالة وكدا.
# لما تمر جنب زول بدخن، حاول تكح، حسسوا بتأنيب الضمير عليك الله.
بس حقارة كدا.
و………..
اللهم اغفر لنا وارحمنا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *