زواج سوداناس

لهذا السبب .. منع المسلمين واليهود من دخول سفينة نوح بعد بنائها!



شارك الموضوع :

اقترب القس الأمريكى “كين هام” على الانتهاء من إنشاء مشروع حديقة “Ark Encounter” الترفيهية فى إحدى المناطق الريفية بولاية كنتاكى، والذى بمقتضاه سيعيد بناء سفينة نوح بحجمها الأصلى.

ويؤكد كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي للمشروع أن السفينة أداة إنجيلية، لا تصلح للمسلمين لأنهم لا يؤمنون بأن المسيح ابن الله كما لا تصلح لليهود لأنهم لا يؤمنون بقدوم المسيح حتى الآن.

وفى تقرير أعدته فضائية “ABC”، يصب القس كين هام اهتمامه على نشر نظرية الخلق، أى التفسير الحرفى لسفر التكوين فى العهد القديم من الكتاب المقدس، فهو يؤمن بأن الكون خلق فى 6 أيام 6 ليالٍ ويرفض نظريات العلم التى تقول بأن الأرض عمرها 4.5 مليار عام.

ستبلغ تكلفة المشروع 100 مليون دولار وقد تدعمها ولاية كنتاكى ضريبيا بـ 18 مليون دولار. سيوفر المنتجع الدينى السياحى فرص عمل للكثيرين، لكن شروط التوظيف تتضمن توقيع “عقد للإيمان” ينص على رفض زواج المثليين والجنس قبل الزواج والزنا والإيمان بسفر التكوين وبالمسيح، وسيجذب المشروع مليونى زائر سنوياً.

سيكون بداخل السفينة كل الحيوانات والتفاصيل التى ذكرها سفر التكوين، على أن يكون ترتيب الطوابق والحيوانات المعروضة مناسبا لتلك الحقبة ومطابقا لحيثياتها بحسب إيمان هذا القس.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *