زواج سوداناس

الصين تشدد الرقابة على إعلانات الإنترنت


علم الصين

شارك الموضوع :

تعتزم السلطات الصينية تشديد الرقابة على الإعلانات مدفوعة الأجر في عمليات البحث على شبكة الإنترنت.

وقالت الهيئة المسؤولة عن تنظيم الإنترنت في الصين إنه يتعين على محركات البحث تشديد الإشراف على الإعلانات مدفوعة الأجر في نتائج البحث، وتوضيح نتائج البحث المدفوعة الأجر، والحد من عددها.

وفرض المنظمون الصينيون مايو الماضي قيودا على عدد إعلانات الرعاية الصحية المربحة التي ينشرها محرك البحث “بايدو”، في أعقاب وفاة طالب خضع لعلاج تجريبي للسرطان، وجد أثناء استخدام محرك البحث على الإنترنت.

وتوفي وي تسه شي، البالغ من العمر 21 عاما، في إبريل بنوع نادر من السرطان وأثارت القضية غضبا واسع النطاق.

وقالت إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية إنه يجب على محركات البحث التحري عن “أهلية” العملاء الذين يقدمون إعلانات مدفوعة، وتحديد حد أعلى واضح لمثل هذه الإعلانات والتمييز بشكل واضح بين الإعلانات المدفوعة والأخرى التي تكون نتيجة عمليات “بحث طبيعي”.

وأضافت “يجب على مقدمي خدمة البحث أن يقبلوا بشكل جدي المسؤولية المشتركة تجاه المجتمع، وتعزيز رقابتهم وفقا للقانون والقواعد لتقديم نتائج بحث موضوعية ونزيهة وموثوق بها للمستخدمين”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الإدارة أن المستخدمين يشعرون بقلق بشكل خاص من الإعلانات الطبية، التي تمثل تهديدا لصحة الناس.

من ناحيتها، قالت شركة “بايدو” في بيان إنها ملتزمة بتقديم أفضل نتائج بحث، والالتزام بشكل كامل بالقانون.

وأضافت أن “بايدو ستعمل عن كثب مع الوكالات الحكومية ومستخدمي الإنترنت والمجتمع لتعزيز بيئة صحية للإنترنت، والعمل على توفير نتائج بحث موضوعية غير متحيزة وموثوق بها لمستخدمينا”.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *