زواج سوداناس

بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي .. تكساس تسعي للانفصال عن أمريكا



شارك الموضوع :

جدد الانفصاليون في ولاية تكساس الأمريكية تطلعهم إلى “استقلال الولاية”، بعدما صوّت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء شعبي.

وذكر دانيال ميللر، رئيس حركة تكساس القومية، أن التصويت الذي قاده المواطنون في بريطانيا يمكن أن يكون نموذجًا لتكساس التي كانت مقاطعة مستقلة بين عامي 1836 و1845.

ومن المرتقب أن يحتل اقتصاد الولاية، المقدر بنحو 1.6 تريليون دولار سنويًا، مركزًا بين أكبر عشرة اقتصادات في العالم، وفق ما نقلت “رويترز”.

ودعت الحركة، التي تقول إن لديها ربع مليون مؤيد، الجمعة، حاكم الولاية، بشكل رسمي، إلى دعم إجراء تصويت مشابه لمواطني تكساس.

وكانت الحركة فشلت في انتزاع قرار تنظيم استفتاء في نوفمبر المقبل، لكنها تنوي استئناف حملتها خلال الدورة الانتخابية المقبلة في 2018 بمساندة من تجربة التصويت البريطاني.

ويؤكد خبراء دستوريون في الولايات المتحدة أنه لا يمكن لولاية أمريكية الانفصال، لكن ذلك لم يمنع من طرح مئات المخططات الانفصالية عبر تاريخ البلاد.

ولم تتشكل ولاية أمريكية من خلال الانفصال عن أخرى منذ عام 1863 عندما قامت ولاية وست فرجينيا خلال الحرب الأهلية.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Dr. Abogora Basbar

        خلي يحاول يلحس كوعه ؟؟؟ ألمي حار ولا لعب قعونج. نحن بحمده
        تعالى قادرين على الحفاظ على ٥٠ ولاية والتوابع المنتشرة من الخليج الكاريبي حتى المحيط الهادي، بالإضافة الى ركوب أي دولة تقل أدبها وتأكل أموال المساكين واليتامى وتسرق بإسم الدين، وكفى بذلك.
        حالتى دي جعلي متأمرك جديد ساكت

        الرد
      2. 2
        الزعيم

        “وذكر دانيال ميللر، رئيس حركة تكساس القومية، أن التصويت الذي قاده المواطنون في بريطانيا يمكن أن يكون نموذجًا لتكساس التي كانت مقاطعة مستقلة بين عامي 1836 و1845″””

        بس ده الشغل !!!
        الحمد لله
        بدايه تفكيك العاهره امريكا بداء
        و لعمري بدايه تفكيك امريكا ع يد حركات الانفصال و السود و المسلمين و السكان الاصليين
        البروف غندور امسك الملف بيدو
        و يتوجه الي السعوديه و الخليج سرا و اركزوا بدايه علي المدعو “دانيال ميللر”” ريس حركه العدل و المساواه و تحرير
        تكساس من دوله العهر و الظلم و الارهاب العالمي لازم الزول ادعم من الخليج مليارات لانو لو انفصلت تكساس
        ده معاناتو 60% من مال امريكا ضاع
        و عايزين فتوه هل من الممكن دعم حركه الانفصال التكساسيه بالمال و السلاح من اجل التحرير المسلح بالقوه
        لو رفضوا التصويت
        و لكي يرد العالم الحر الدين لامريكا داعمه الحركات العنصريه الخنزيريه اليهوديه الطفيليه ف كل ارجاء العالم
        امريكا الي زوال عاجلا ام اجلا
        و دوله الظلم ساعه

        الله اكبر
        امريكا اكبر كذبه رجالها نسوان ف الحروب البريه
        و كشفهم الاخوان ف الصومال و افغانستات و باكستان و العراق و حتي فتنام
        و النووي البخوفو بيهو العالم ده اغلب دول العالم عندها حتي السعوديه عندها ك وديعه ف الباكستان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *