زواج سوداناس

شمال دارفور تُعلن حالة الاستعداد وسط كل القوات



شارك الموضوع :

أعلن والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف عن قرارات وصفها بـ (الحاسمة) لإعادة ضبط الأمن والاستقرار بالولاية خاصة العاصمة الفاشر. وشملت إعلان حالة الاستعداد القصوى وسط كل القوات، ومنع حركة المواتر نهائياً داخل الفاشر، ومنع حمل السلاح داخل المدينة وأسواقها.

وأقرَّ والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف، أثناء إفطار مع أعيان مدينة الفاشر الثلاثاء، بتحديات أمنية ظهرت أخيراً بالولاية وعاصمتها مدينة الفاشر على وجه الخصوص، بالرغم من خلو الولاية من الحركات المسلحة.

وتفشت حوادث نهب وقتل بالفاشر خلال شهر رمضان، رغم إجراءات اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الجريمة بينها منع لبس الكدمول – التلثم – ومنع حركة الدراجات النارية مساءً، لكن الظواهر السلبية لا تزال مستمرة. وعادة ما يستخدم مسلحون سيارات ودراجات نارية بلا لوحات لتنفيذ الجرائم.

ولقي رجل في مدينة الفاشر وامرأة نازحة في مدينة كبكابية مصرعهما على أيدي مسلحين في حادثتين منفصلتين، يوم الجمعة.

وكان والي شمال دارفور قد شكل لجنة تحقيق برئاسة مستشار قانوني للتقصي حول أحداث محلية السريف التي وقعت الأسبوع الماضي، وأدت إلى مقتل أكثر من عشرة أشخاص وإصابة آخرين، على خلفية هجوم نفذته مجموعة مسلحة على مركز للشرطة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *