زواج سوداناس

بشرى سارة في زمن الموت.. 8 أمراض قاتلة لن تصاب بها!


طبيب

شارك الموضوع :

تتحكم المؤسسة الطبية بتصنيف البشر بين أصحاء ومرضى، معتمدةً في ذلك على العلوم التجريبية والاختبارات الطبيّة في اكتشافاتها، إلا أن المخيّلة الإنسانية تجاوزت سلطتها، وقدمت العديد من الأمراض والأوبئة التي تنتمي لعالم الخيال، بوصفها هواجس عما قد يصيب البشر ويهدد وجودهم.

نقدم فيما يلي قائمةً بثمانية أمراض متخيّلة تكتسب وجودها من تاريخ الأدب والسينما، لا من المؤسسة الطبية والاكتشافات العلمية:

1- فقدان الذاكرة التراجعي المعدي إثر التعرض للكائنات الفضائيّة | Alien Retrograde Infectious Amnesia

يبدو أن هذا المرض لا يصيب إلا أولئك الذين كان لهم تواصل مع الكائنات الفضائية، وخصوصاً الناجين من حوادث اختطاف نفذها الفضائيون لدراسة الجسد البشري، وذلك لزرع أجهزة تجسس داخله.

ونتيجة هذه اللقاءات يبدأ الشخص بفقدان ذاكرته قبل الحدث، أي أن كل معارفه التي اختبرها قبل “اللقاء مع الفضائيين” تبدأ تدريجياً بالاختفاء. شخّص هذا الوباء كاتب الخيال العلمي البريطاني غوفنيدلر وذلك في ثلاثيته المعنونة بـ ARIA والتي بدأها في العام 2012.

لا يوجد مصدر محدد لهذا المرض، لكن المصابين به، وبعد فترة حضانة لمدة 16 ساعة تتخللها الحمى والإرهاق الهلوسة، يموتون سريرياً.

ويمتد تأثير الفايروس لما بعد الموت، إذ يستيقظ المريض من نومه ويتحول إلى زومبي يقتات على دماء ولحوم الأحياء.

يعيد الفايروس تفعيل الجزء السفلي من الدماغ، محولاً الشخص إلى آكل لحوم البشر دون أي وظائف معرفيّة. ظهر الوباء لأول مرة ضمن سلسلة المجلات المصورة The Walking Dead في العام 2003 وما زال مستمراً حتى الآن.

3- الدم الناري | Blood fire

هذا الفايروس نادر الوجود، ويُقال إنه بدأ مع الذئاب قبل حوالي ألفي عام، لكن الشخص الأول الذي أصيب به من البشر هو جنكيز خان. أما اعراضه فهي الرغبة بدماء البشر والحساسية تجاه الضوء والقدرة الجسدية الخارقة.

ومن تأثيراته الأخرى هناك التحولات الجسدية، كأن يظهر ذيل للشخص المصاب بالفايروس، وهذا ما وجده العلماء عند دراسة جنكيز خان.

بدأ المرض في العام 2007، ضمن سلسلة كتب مصورة من 4 أعداد كتبها روب مارون ورسمها جايمسديفلين.

4 – السلسلة صفر | Codon Zero

يكتسب هذا المرض اسمه من سلسلة ذرات تكون حمضاً نووياً لفايروس لا يصيب إلا العرب واليهود، وذلك نتيجة اشتراكهم بجين يعود تاريخه لآلاف السنين. ويقال إن مجموعة من العلماء قاموا بتطوير هذا الفايروس من أجل إجبار قادة الشرق الأوسط على تحقيق السلام في المنطقة، وإلا سيواجهون خطر الإبادة.

يقول العلماء إن أعراض المرض هي الجفاف والعطش وألم في الرأس وتناقص في الشهية، إلا أن الفايروس لم يثبت أنه قاتل.

ظهر للمرة الأولى في العام 2011 في كتاب الباحث الأميركي جيم هايدن ومازال خبره متداولاً.

5- الموت الأحمر | Red Death

يعاني المصابون بهذا الفايروس أشد الأعراض قسوة، إذ ينزفون من كافة مسامهم قبل الموت، و يترافق ذلك مع حمى شديدة.

ظهرت هذه الحالة أول مرة في العام 1842 في قصة قصيرة بعنوان “قناع الموت الأحمر” للكاتب الأميركي إدغار آلن بو.

6- رمادي | Grayscale

لا يسبب هذا المرض الموت، إذ يصيب الأطفال الصغار مشوّهاً بنيتهم الخلقيّة. يحوّل جلودهم إلى حجر، وينتقل عبر اللمس، وتبين لاحقاً أنه قاتل إذا أصاب الكبار.

ظهر المرض للمرة الأولى في سلسلة كتب الخيال العلمي “أغنية الثلج والنار” للكتاب الأميركي جورج مارتن في العام 1991 وقد ظهرت باقي الأعراض في كتاب “رقصة مع التنانين” للكاتب ذاته.

7-العمى الأبيض | White Blindness

لا يوجد مصدر مدد لهذا الوباء، لكن المعروف أن المصابين به يفقدون البصر لتغطي أعينهم مساحة بيضاء.

ظهر في العام 1995 في رواية للكاتب البرتغالي خوسية ساراماغو، وهو يستند إلى مرض حقيقي يصيب الأرانب، إذ تبدأ أعراضه بالعمى وتنتهي بالموت.

8- طاعون الأرق | The Plague of Insomnia

سُجلت حالة واحدة من هذا الوباء في قرية موكوندو، ويقال إن الوباء قادم من الممالك القديمة في الشمال في كولومبيا.

أعراضه هي الأعين المفتوحة للأخير إلى جانب بريق حاد في العينين واستحالة القدرة على النوم. يفقد المصابون بهذا المرض الإحساس بالتعب، لكن في ذات الوقت يفقدون ذاكرتهم كلّها، وقدرتهم على تمييز ما حولهم.

ظهر في العام 1967 في رواية “مئة عام من العزلة” للكاتب الكولومبي غابريل غارسيا ماركيز.

هافغنتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *