زواج سوداناس

حاج ماجد سوار: (ما في عاقل بيحول بالنظام المصرفي مع التفاوت في السعر)



شارك الموضوع :

كشف الأمين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج حاج ماجد سوار، عن إشكالات كبيرة تواجه تحويلات المغتربين، وعزا ذلك لاتساع الفجوة بين سعري الصرف الرسمي والموازي التي تصل لـ”60%”.
وقال سوار: (لا يوجد شخص عاقل في ظل هذا التفاوت يحول بالنظام المصرفي)، وطالب بضرورة وضع سياسات وحوافز تشجع المغتربين على التحويل بالنظام المصرفي.
وأضاف سوار في تصريحات صحفية أمس، بعد لقائه رئيس البرلمان إبراهيم احمد عمر، أن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير شكل لجنة وزارية برئاسة وزير المالية وعضوية وزير الاستثمار ومحافظ البنك المركزي وأمين جهاز المغتربين لوضع خطط علمية لكيفية جذب الاستثمارات ومدخرات المغتربين للداخل وتقديم الحوافز التي تشجعهم على ذلك.
وأكد الأمين العام للجهاز توصلهم لاتفاق مع المؤسسة العربية لضمان استثمارات كل المغتربين، واعتبره مكسباً لدفع المغتربين للاستثمار بالداخل، وقال إن السودان واحد من المناطق الجاذبة للمستثمرين الأجانب، وأردف (أولى أن يكون جاذباً للمستثمرين من أبنائه بالخارج).
من جانبه طالب رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، العاملين بالخارج بتشكيل كيانات اجتماعية وثقافية تربطهم بالوطن بعيداً عن التسييس.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله الشيخ

        خلونا من الكلام الفاضى وتشكيل لجنه والكلام الذى يزيد الهم عازين حوافز فرديه واضحه وليست تعجيزيه

        الرد
      2. 2
        M.Rashid

        في ظل اللامبالاة والتقاعس والإخفاق في إيجاد حلول للمشاكل المتفاقمة للحياة اليومية ، بقي علينا أن ننتظر نزول حلول من السماء تنهي معاناتنا أو صاعقة تريح العباد من الظلم والقهر والفساد . الأمين العام يدرك تماماً أنه ليس هناك سعي جاد لإيجاد أي حلول لمشاكل المغتربين وذلك منذ إنشاء هذا الجهاز في عهد مايو ويلازمه الفشل والإخفاق ولم ينجح إلا في الهدف الإستراتيجي الأوحد للحكومة وهو تحصيل الضرائب والجبايات عنوة وإقتداراً وتحت مسميات ما أنزل الله بها من سلطان ولم يكن من إهتماماته أي أمر آخر ، ضارباً بعرض الحائط كل المقترحات التي جاءت من المغتربين أنفسهم وتجارب الدول الأخرى في التعامل مع هذه الشريحة ، قرارات تصدر من أعلى السلطات ولجان وتوصيات من إدارات البلاد كلها ولكن الوضع باق كما هو بل أسوأ ، لم يعد أكثر المغتربين تفاؤلاً يتوقع نتائج لتلك اللجان والإجتماعات والقرارات فهي تذهب جفاءً في ظل التضارب والتذبذب والنكوص . أما المغتربين في الدول المتقدمة التي تتيح للمقيمين فيها التملك والإستثمار والتأهل لنيل جنسية البلد فهم في أمان وفي ضمان لمستقبل الأبناء في فرض التعليم والصحة والعيش الكريم . أما الجهاز واللجان من الوزارات الأخرى فـ(لا خير في كثير من نجواهم ) .

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        ستين في المية شنو ياراجل ياطيب .. الفرق اكتر من 100% … هاك حصيلة الصادر دى ..

        الرد
      4. 4
        الأحدب

        للاسف يا مستر سوار مافي مغترب بيثق فيكم
        بعدين المغترب ليه يديكم تعبو شقاهو ناس الحكومة ديل قايلين المغتربين ديل بلقو القروش واقعة في الواطه ولا شنو القروش دي بتجي بعد جد واجتهاد وعمل وصبر ما ساهلة كده عشان اديكم ليها تصرفوها علي جهاز الامن وعماراتو والدعم السريع وسلاحو والحزاب الفكة واعضائه والموتمر الوطني وكيزانو العطالة
        انحنا بنندرش هنا لما رحنا تطلع عشان نحسن اوضاعنا واوضاع اولادنا واسرنا الكصغيرك والكبيرة ما عشان سواد عيونكم وقدر البتشيلو مننا غصبا عننا ده من رسوم وجبايات واتوات والله ما عافنو ليكم ان شاء ما ينفعكم لا دنيا لا آخرة
        ارجو النشر يا حبايبنا في النيلين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *