زواج سوداناس

أنشيلوتي عن كريستيانو رونالدو: محترف ومن الممتع التعامل معه



شارك الموضوع :

نشرت صحيفة “تلغراف” الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن رأي المدرب كارلو أنشيلوتي، حول لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو.

وقال المدرب في التقرير الذي ترجمته “عربي21″، إنه عندما تكون مدربا للفريق الذي يلعب فيه كريستيانو رونالدو، فإنك سترى نوعا مختلفا لشخصيته. لقد أصبح الكثيرون يقلدون سلوك ومظهر كريستيانو رونالدو، وحتى طريقة احتفاله بالفوز أو ردة فعله عندما تسوء الأمور، في حين أن اللاعب لا يهتم لشكله، وكل ما يهتم به هو الفوز.

وأضاف المدرب أن هناك الكثير من الرجال الأقوياء في فريق ريال مدريد؛ وعلى رأسهم قادة الفريق، رونالدو وسيرجيو راموس، اللذان يفضلان الحديث مع زملائهم قبل بدء المباريات.
كما أن رونالدو يهتم كثيرا لأمر فريقه ويحب التحدث مع زملائه في الفريق بعد انتهاء المباراة؛ للوقوف عند أبرز النقاط الجيدة والسيئة. إضافة إلى ذلك فإن كريستيانو يحب إلقاء النكات والمزاح مع أعضاء فريقه.

كما قال المدرب، إن كريستيانو كان دائما متفائلا وطموحا وعلى ثقة بأنه سيحقق نجاحات أخرى، حتى بعد الفشل في إحدى المباريات. وبفضل طموحه، سجل اللاعب 112 هدفا لصالح فريق رويال مدريد خلال هذين الموسمين؛ وهو أمر خارق للعادة. كما مدّه مدربه السابق من الطرق التي تمكنه من التغلب على الحارس، لكن مع لاعب مثله لا يجب القلق حول تسجيل حتمي للأهداف.

وأشار المدرب أنه من الممتع إدارة فريق ينتمي إليه رونالدو، فهو يبذل قصارى جهده في العمل ويظهر كامل قواه. وعندما يتعلق الأمر بالجانب التقني، فإنه يبدي براعته خلال التدريب. وغالبا ما يتحدث مع الطاقم الطبي لمعرفة ما تحتاجه لياقته البدنية اللازمة للتفوق في المباريات.

وأضاف أنشيلوتي، أنه خلال موسمه الأول ضمن فريق رويال مدريد، شارك كريستيانو في تسع مباريات متتالية خلال شهري شباط/ فبراير وآذار/ مارس، وسجل خلال كل هذه المباريات. وخلال الموسم الثاني، سجل اللاعب المتألق أهدافا خلال 13 مباراة على التوالي، وكان ذلك في الفترة الفاصلة بين شهري آب/ أغسطس وتشرين الثاني/ نوفمبر.

وفضلا عن ذلك، سجل اللاعب خلال شهر أيلول/ سبتمبر من هذا الموسم الأخير، سبعة أهداف خلال مباراتين فقط، وفي غضون ثلاثة أيام: ثلاثة ضد ديبورتيفو لا كورونا وأربعة ضد إلتشي.

وبيّن أنشيلوتي أن رونالدو يكرس حياته للعب كرة القدم، وكان يعطيها كل الأولوية. كما أنه عندما يخطو أرض الملعب، يسعى جاهدا لإبراز قدراته وعلى استعداد للقيام بمهمته على أحسن وجه.

كما أضاف المدرب أن رونالدو كان يحسن حماية نفسه على أرض الملعب، ويتفادى إصابته بجروح بليغة. كما تم طرده من اللعب لمرتين فقط، خلال الموسمين اللذين أدار خلالهما فريق رويال مدريد؛ كانت المرة الأولى خلال المباراة التي لعبها ضد فريق أتلتيك بلباو، عندما حاول كارلوس غوربيغي وأندير إتوراسبي استفزازه لأكثر من مرة.

لكن لاعب رويال مدريد كان على وعي دائما أن فريقه في حاجة إليه ويتجنب مثل هذه المشاكل، كما أن طبيعة شخصيته تبين أنه ليس من الأشخاص المهتمة بالشجارات، فهو ذلك الشخص الذي يريد اللعب فقط. كما أنه يعلم بأن لا أحد يستطيع هزيمته عندما يكون في أفضل حالاته.

كما تحدث المدرب عن الاحترام الذي يكنه رونالدو للاعب فريق برشلونة، ليونيل ميسي، وقال إن كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في حاجة لوجود المنافسة بينهما، كي يصبحا أفضل. وأضاف أنشيلوتي، أنه دائما ما يتلقى الأسئلة حول نظرة رونالدو لميسي.

وتابع مدرب رويال مدريد السابق، “في الحقيقة لم نكن نتحدث عن ميسي طوال الوقت في مدريد، رونالدو يحترمه وأعتقد أن كل منهما يدفع الآخر لتحقيق أرقام قياسية جديدة”.

وأضاف المدرب أن رونالدو وقّع لمانشستر يونايتد في عام 2003 ولعب أول مباراة دولية له في عام 2004، وأنه لا يزال النجم الأبرز في الكرة الأوروبية منذ 12 عاما، وهو أمر لا يصدق.

وواصل قائلا: “كمدرب، كان من دواعي سروري تدريب لاعب مثل رونالدو، إنه يريد اللعب والتسجيل كل أسبوع، لم أذهب إلى الفراش في الليلة التي تسبق مباراة مثيرة، ولا يكون رونالدو جاهزا لها”.

عربي21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *