زواج سوداناس

صفات باهرة في الرجال تشجّع النساء على قبول عرض الزواج



شارك الموضوع :

لا شكّ في أن اللقاء الأول بين #الثنائي هو الكفيل الأول بتحديد مستقبل العلاقة التي تجمعهما وإمكان نجاحهما عاطفيّاً من منطلق أن الانسجام بينهما تحدّده عناصر دقيقة تتعلّق بالصفات الشخصيّة والقدرة على التعبير عن الذات إيجابيّاً منذ اللحظة الأولى للقاء. واذا كان الزواج هو الاستحقاق الأكبر، والأكثر استناداً الى طبيعة الانسان وصفاته الايجابيّة، لا بد من الحرص على التحلي بهذه الصفات والحرص على اظهارها، تحت شعار أنها تساهم في تأمين 3 معايير أساسيّة للمرأة: الإحساس بالأمان والاستقرار، والتأكّد من حسن اختيار الشريك المناسب والاقتناع به معنويّاً، وتعزيز مشاعر الحبّ الايجابيّة حياله. من هنا، اليك أبرز الصفات الايجابيّة التي على الرجل التحلّي بها لتحفيز النساء على قبول عروض #الزواج.

• الطيبة في التعامل واللياقة في التعبير
هي من أبرز العوامل التي تجذب الفتاة في الشاب وتدفعها الى اتخاذ خيار الارتباط، او اعطاء الفرصة للتقرب منه كحدٍّ أدنى. وتكمن أهميّة الطيبة في التعامل في اضفاء نوع من السلام الداخلي والأمان المعنوي والاطمئنان الى مستقبل العلاقة. نحن نتحدّث هنا عن الطيبة الحقيقيّة التي لا يمكن الانسان اصطناعها، بل يكتسبها كجزء لا يتجزّأ من شخصيّته. أما اللياقة في التعبير، فهي المدخل نحو ابراز ايجابيّات الذات والتعبير المثالي عنها والتأكيد على امتلاك شخصيّة بنّاءة وراقية. وفي حال لم تتوافر هذه الصفات في الرجل، فهو بالتالي فقد مفاتيح الباب الأوّل الذي يخوّله النجاح عاطفيّاً وبالتالي من المستحيل أن يجتاز استحقاقات الأبواب التالية وهو لم يتخطَّ المرحلة الأولى.

• التركيز على إيجابيّات الآخر بدلاً من التعقيب على سلبيّاته
لطالما ارتبط عرض الزواج بمعايير دقيقة تتعلّق بنظرة الرجل الى المرأة التي يريدها شريكةً لحياته. من هنا لا بدّ أن تكون هذه النظرة ايجابيّة خالية من الشوائب والشكوك والتردّد حيال القرار المصيري. والتردّد هنا يبرز في حال لجأ #الرجل الى التركيز على الصفات السلبية في الفتاة وربما اتخاذ ردّة فعل سلبية حيالها من دون ان تعلم السبب الحقيقي لمزاجيّته في التعامل. صعوبة هذه المسألة تكمن في أن بحث الانسان عن سلبيّات غيره وتضخيم الأمور يجعل إمكان نجاحه في العلاقات ضئيل. فكيف اذا كان الاستحقاق المنشود هو ارتباطاً رسميّاً؟ من هنا تبرز أهميّة تحلّي الانسان بالإيجابيّة خلال إصدار آرائه الشخصيّة بالآخرين.

• القدرة على تحمّل المسؤولية المادية والمعنويّة
هي من أهم الصفات الشخصيّة التي على الرجل التحلّي بها عند إقدامه على خطوة الزواج. الظهور بشخصيّة الشاب المتحمّس والقادر على استيعاب جميع المهمات والتحديات المادية والمعنويّة القادمة والتي تتطلّبها عمليّة تأسيس عائلة متماسكة. ويترجم ذلك من خلال تحديد رؤية واضحة لمكان السكن ونمط المعيشة وطريقة تربية الأولاد والمشاريع المستقبليّة التي تحمل طابعاً مهنيّاً او ترفيهيّاً أو اقتصاديّاً.

النهار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *