زواج سوداناس

ميشيل أوباما في المغرب لتشجيع الفتيات على التعليم



شارك الموضوع :

وصلت سيدة الولايات المتحدة الأميركية الأولى، ميشيل أوباما، في وقت متأخر من ليل أمس الاثنين، إلى مدينة مراكش المغربية، في إطار جولة لبعض الدول الأفريقية، بهدف “تشجيع الفتيات على عدم التخلي عن الدراسة”.

وكان في استقبال أوباما في مطار مراكش، عقيلة العاهل المغربي، الأميرة سلمى، ومسؤولون مغاربة، مثل رئيس جهة مراكش، أحمد أخشيشن.

وترافق السيدة الأولى ابنتاها ساشا وماليا، والممثلتان الأميركية ميريل ستريب، والهندية فريدا بينتو.

وتعقد أوباما لقاءً مع فتيات قاصرات، اليوم الثلاثاء، للاطلاع منهن على المشاكل التي تواجههن خلال متابعتهن دراستهن، بحسب بيان للسفارة الأميركية في المغرب.

وأضاف البيان، أن الزيارة تهدف إلى “تشجيع الفتيات المغربيات على متابعة دراستهن وعدم ترك مقاعد الدراسة”، وأن السيدة الأولى ستجري زيارة إلى ليبيريا في نفس الإطار.

وفي ليبيريا، من المقرر أن تزور ميشيل أوباما وابنتاها مركزا لـ”فرق السلام” في كاكاتا، ومدرسة في بلدة الوحدة، حيث تلتقي مراهقات يواجهن صعوبات فعلية ليتمكنّ من تحصيل علمهن.

وكان البيت الأبيض أوضح، في 16 يونيو/حزيران الجاري، أن رئيسة ليبيريا، إيلين جونسون سيرليف، ستنضم إلى أوباما في زيارتها.

يشار إلى أن العديد من الدول الأفريقية تشهد مستويات كبيرة من “تخلي الفتيات عن الدراسة في سن مبكرة”.

وأطلق الرئيس الأميركي باراك أوباما، وزوجته ميشيل، العام الماضي، مبادرة حكومية تحت اسم “دعوا الفتيات يتعلّمن”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *