زواج سوداناس

منطقة عسكرية ممنوع الاقتراب أو التصوير!!



شارك الموضوع :

إلى وقت قريب كنا نشاهد لافتات كتب عليها منطقة عسكرية ممنوع الاقتراب أو التصوير، ولكن مساء أمس الأول دخلنا المنطقة العسكرية وليس اقتربنا منها وتصورنا فيها، تلك المنطقة كانت وزارة الدفاع التي دعينا إلى إفطار رمضاني أقامه وزير الدفاع الفريق أول ركن “عوض ابنعوف” للصحفيين والإعلاميين داخل حدائق الوزارة الغناء، وكان وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن “عماد الدين عدوي” ونائبه الفريق “يحيى محمد خير” ووزير الدولة بالدفاع الفريق “إبراهيم محمد الحسن”، بالإضافة إلى قادة الوحدات بالقوات المسلحة، كان الجميع في استقبال ضيوفهم من رؤساء التحرير وقيادات العمل الإعلامي والصحفي.
القوات المسلحة أو الجيش تدير قياداتها العمل فيها بالصرامة والشدة والقوة، وربما الابتسامة عندهم نادرة أو منعدمة، ولكن ما يميز أولئك القادة خاصة وزير الدفاع الفريق أول “عوض ابنعوف” البساطة والطيبة وملاطفة الناس، وعندما تعرفت عليه في وقت مضى لم أصدق أنني أتعامل مع وزير الدفاع بتلك البساطة والأريحية وتبادل الرسائل عبر الموبايل، لقد تأكد لي أن القوات المسلحة وقسوة العمل فيها، ولكن يستطيع الإنسان أن يتكيف مع الوضع العام ومع الآخرين، فهذا بشر وإنسان له مشاعر وعواطف وجوانب إنسانية مختلفة.
لقد شهدت وأنا طالب بالقاهرة الملحق العسكري وقتها يزرف الدموع بشدة بل ينتحب عندما ماتت إحدى قريبات ممن كانت تعمل معه بالسفارة، وهذا يدل على أن رجل القوات المسلحة إنسان لا يختلف عن بقية البشر، أما الفريق أول ركن “عماد الدين عدوي” وهو شقيق زميلنا وصديقنا الصحفي الذي عملنا سوياً الأستاذ “جمال عدوي” الآن بدولة قطر، فالفريق أرق من النسيم ويمتاز باللطف والعلاقات الاجتماعية المميزة.. لقد وقف على خدمة الصحفيين قامات من القيادة العسكرية، أن يقف فريق لتقديم الحساء للصحفيين بنفسه فهذا قمة التواضع وعدم الأنفة والكبرياء، ولكن هؤلاء هم قادتنا في القوات المسلحة سواء في مسارح العمليات أو في الحدائق الغناء، وهؤلاء الصحفيون يبادلونهم الحب والمحبة ويقفون معهم في خندق واحد من أجل الذود عن حياض الوطن، فإن كانت الرصاصة تقتل العدو فإن الكلمة التي تخرج من أقلامهم لا تقل عن تلك الرصاصة في فعاليتها، فنحن معهم في كل مكان وستظل الصحافة والقوات المسلحة في خندق واحد طالما القضية قضية وطن وأمة والدفاع عنها لا بد أن يكون بالتعاضد والمساندة المشتركة، ولن يتخلف عن الدفاع عنه إلا خائن أو جبان.
وزير الدفاع في كلمته أشار إلى عمليات الاستهداف التي تواجه الوطن، ولكن قال القوات المسلحة ستظل حامية له ولن تفرط في شبر من أرض تنتزع أو عرض ينتهك أو تنتهك موارده، وتحدث الفريق أول ركن “عماد الدين عدوي” وأجاب على بعض استفسارات الصحفيين التي تقدموا بها، وقال سيشكل مجلس تنسيق بين القوات المسلحة والصحافة قريباً، اللقاء حضره من القيادات الصحفية الأستاذ “أحمد البلال” رئيس تحرير صحيفة أخبار اليوم و”الهندي عز الدين” رئيس مجلس إدارة صحيفة (المجهر السياسي) والأستاذ “النور أحمد النور” رئيس تحرير (الصيحة) و”بكري المدني” رئيس تحرير (الوطن) و”محمد عبد القادر” (الرأي العام) و”عبد العظيم صالح” (آخر لحظة)، وشخصي والأستاذ “عبد العظيم عوض” أمين عام المجلس القومي للصحافة والمطبوعات والأستاذ “النحاس” رئيس تحرير عدد من الصحف السابقة و”أحمد عبد الوهاب” و”أسامة عوض الله” و”يوسف عوض الجيد” من التلفزيون و”عبد الرازق الحارث” رئيس تحرير (الدار) وآخرون.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *