زواج سوداناس

هاشم عثمان : هناك كان كوبري



شارك الموضوع :

كوبري المسلمية.. سنين راحو وسنين عدو بعد أن تم تكسيره بغرض إزالته.. ما زال نصف قائم ونصف نائم .. المسكين لم يكمل نصفه الحلو.
السادة الكرام بالطرق والجسور والكباري .. كوبري المسلمية لم تتم معالجته سواء بإزالة كاملة أو بفتحه كنافذة لمواجهة اختناقات المرور.. إلى متى سيظل كوبري المسلمية يحكي عن الإطلال.. هنا كان كوبري.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *