زواج سوداناس

كمية العيش والملح فى رمضان تحدد الأمراض التى تتعرض لها.. احسبها صح



شارك الموضوع :

ينجذب الكثيرون فى رمضان إلى الوجبات المالحة مع الخبز الكثير لتعويض ما فقده الجسم طوال يوم الصيام لضبط الضغط، وهذه الطريق تتسبب فى أضرار وأمراض كثيرة.

ويقول الدكتور أسامة فكرى، رئيس قسم التغذية الإكلينيكية بمستشفى دار الشفاء، أخصائى الجهاز الهضمى والكبد: “الملح من المعادن المتوفرة فى كل أنواع الطعام، ولا نحتاج إلى إضافة المزيد عليها، فوفقا لتوصيات الجمعية الأمريكية للقلب تم تحديد مقدار 1.5 جرام ملح يوميا، أى ربع ملعقة صغيرة موزعه على مدار اليوم أى إضافة تعرض الفرد لخطر أمراض القلب والضغط والكبد والكلى والسكر والسكتة الدماغية”.

وتابع أسامة: “لا يختلف الأمر فى رمضان لأن المقصود من حاجة الجسم للملح هو نقص الصوديوم منه، وبشكل طبيعى الصوديوم متوفر فى الخضراوات والفواكه، وكل ما نتناوله فليس هناك داع لإضافة المزيد من الملح، خاصة لعشاق تناول الجبن المالحة والمخلل، فجميعها تسبب ارتفاعا فى ضغط الدم، وما ينتج عنه من مضاعفات خطيرة، بالإضافة إلى الإصابة بسرطان المعدة الليمفاوى لتفاعله مع البكتيريا الحلزونية المودودة فى المعدة وتحولها إلى خلايا سرطانية.

وأضاف أسامة: “أما الخبز فهو يحتوى على العديد من المعادن من، بينها الصوديوم، بالإضافة إلى الألياف الكثيرة التى تساعد فى عملية التمثيل الغذائى، وهو مهم ولكن بقدر محدد مع الامتناع عن الخبز الأبيض لعدم احتوائه على الألياف النافعة التى تتوفر فى الخبز الأسمر”.

وينصح الدكتور “أسامة” قائلا: “فى رمضان بشكل خاص علينا الابتعاد عن كل ما هو مالح حتى لا نرفع الضغط بصورة كبيرة يصعب السيطرة عليه فيما بعد وفى نفس الوقت لا نضيف السموم إلى أجسامنا، وعلينا الاعتماد فى وجباتنا على الألياف بقدر الإمكان حتى نحمى أنفسنا من مشكلات الجهاز الهضمى.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *