زواج سوداناس

بنتاغون: خطأ روسي متعمد وراء “حادث البحر المتوسط”



شارك الموضوع :

اتهم الجيش الأميركي، الأربعاء، روسيا بتعمد رفع إشارات بحرية خاطئة والاقتراب من حاملة طائرات أميركية في البحر المتوسط، وذلك في أحدث اتهام بشأن حادث وقع في يونيو الجاري.
وأوضح الكابتن داني هيرنانديز، المتحدث باسم القيادة الأميركية في أوروبا، أن السفينة الحربية الروسية “نيوستراشيمي” أجرت مناورات بحرية غير آمنة وتفتقر للاحترافية مما كان سيؤدي إلى إساءة تقدير وإصابات، بل ووقوع قتلى.

وسبق للجيشين الأميركي والروسي أن تبادلا الاتهامات في عدد من الحوادث المماثلة التي وقعت بينهما خلال الأشهر الأخيرة بحرا وجوا، مما يذكر بنهج جرى اتباعه أيام الحرب الباردة.

وذكر الجيش الأميركي، في أبريل الماضي، أن قاذفات روسية من طراز سوخوي-24 أجرت محاكاة هجومية بالقرب من المدمرة الأميركية “دونالد كوك” في بحر البلطيق، وفق ما نقلت “رويترز”.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *