زواج سوداناس

بالفيديو .. كيف بدأ شعر الرجال المستعار؟



شارك الموضوع :

موضة الشعر، لا تلبث أن تظهر حتى تختفي، باستثناء هذه، شعر الرجال المستعار، هذه التسريحة التي استمرت خلال قرن، وارتبطت ليس بالموضة، وإنما بمرض جنسي.

الشعر المستعار، المعروف أيضاً بالباروكة، كان واسع الانتشار في القرن الثامن عشر، وكان يعد من مميزات الرجل الارستقراطي، ولكنه لم يكن خياراً متعلقاً بالأناقة وإنما كان الرجال يرتدونه بسبب السفلس.

ابتداء من عام 1580 انتشر مرض السفلس ليصبح أسوأ الأوبئة التي ضربت أوروبا على الإطلاق، بالتساوي مع الطاعون الأسود. لم يكن هناك مضادات حيوية لمحاربة المرض فأصيب ضحاياه بالعمى والخرف وفقدان الشعر وحتى بالقروح المفتوحة. وأصبحت الإصابة بالصلع في ذلك الوقت أمراً محرجاً.

مع انتشار السفلس انشغل صانعو الشعر المستعار، وصنعوا باروكات جميلة مغطاة بالمساحيق ومعطرة حتى بالخزامى لإخفاء أي رائحة سيئة.

في ذلك الوقت لم يكن الشعر المستعار يعتبر أنيقاً بعد ولكن ذلك تغير عام 1655 حين بدأ لويس الرابع عشر يصاب بالصلع. وبالطبع فإنه لا يمكن رؤية ملك فرنسا من دون شعر، ولذلك قام بما يقوم به أي رجل آخر. اشترى شعراً مستعار، أو انه في الواقع كلف 48 من أفضل صانعي الشعر المستعار لتصميم شعر خاص به. وبعد خمس سنوات قام ملك انكلترا بالأمر نفسه، ولم يلبث الارستقراطيون أن تبعوا هذه الموضة وانطلق تعبير “الشعر الكبير” للدلالة على الأشخاص النافذين.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنـــــــا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *