زواج سوداناس

لجنة تنتقد قرار إزالة الأسواق بـ(جاكسون والاستاد)



شارك الموضوع :

انتقدت لجنة تطوير أسواق وسط الخرطوم التي تشمل أسواق “نمر، صالح باسشا، القدس، الخير والاستاد” قرار معتمد محلية الخرطوم الفريق أول أحمد علي عثمان أبو شنب القاضي بإزالة سوق “نمر” المتاخم لمحطة المواصلات الرئيسية.
وقال بيان للجنة تلقته أصدرته اللجنة أمس إن المعتمد أبلغهم يوم 23 يونيو الماضي بشكل مفاجئ بإزالة السوق الذي تم افتتاحه في العام 2012، ويعمل فيه نحو ألف تاجر و10 آلاف عامل وذلك بدون توفير أي بدائل.
وحذر البيان أن نحو 400 من تجار السوق تورطوا في قروض عبر التمويل الأكبر من البنوك برهن منازلهم، وهم غير قادرين على الإيفاء بهذه القروض حال تنفيذ المعتمد لقراره ثاني أيام عيد الفطر المبارك “الأسبوع القادم”.
واعتبرت لجنة تطوير أسواق وسط الخرطوم، قرار معتمد المحلية أنه “غير مدروس”، وطالبته بعدم “قطع أرزاق الناس”، قبل أن تشير إلى أن التجار لديهم مسؤوليات اجتماعية ووطنية.
وناشد التجار، الرئيس عمر البشير ونائبه الأول بكري حسن صالح للتدخل لوقف القرار.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودشيطوره

        دائر يبع المحلات

        الرد
      2. 2
        mukh mafi

        انا ماعارف ايه السبب في الاول يصدقوا للناس في محلات لا يجوز اصلا ان تكن اسواقا ومن ثم يعودوا ويغلقوها .. دا تخبط في التخطيط و عدم دراسة للتخطيط الميداني وحركة المواصلات ,,
        نحن مع ان تكون العاصمة خالية من العشوائيات ولكن يجب انشاء اسواق شعبية في مناطق معينى او اطراف تجمع مثل كل هذه المتاجر وتكون منتشرة في المدن الثلاثة بعيدة عن قلب العاصمة ,, يجب ان يزال كل ما هو مؤقت وعشوائي وفتح الطرق للمواصلات حتى يرجع ويصل الناس في مواعيدهم . وانتهاء ظاهر التسول وسسط العاصمة ,, لماذا كلما جاء رجل يسعى للتجميل اساءوا اليه ,, وكان اللجان لا ترغب في ان ترى الخرطوم مثلها ومثل اي عاصمة نظيفة خالية من الباعة المتجولين والاسواق الشعبية العشوائية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *