زواج سوداناس

غياب الجانب الحكومي يؤجل اجتماع آلية الحوار


الحوار الوطني - حوار 7+7

شارك الموضوع :

أجل غياب الجانب الحكومي في آلية “7+7” اجتماع كان مقرراً الخميس الماضي لمناقشة عقد الجمعية العمومية للحوار.
وكان خلاف بين الجانب الحكومي والمعارضة حول الجمعية العمومية التي ترى المعارضة أنها تمثل مؤتمر الحوار، فيما يرى الجانب الحكومي أن الجمعية العمومية يعقبها مؤتمر الحوار الذي سيعقده رؤساء الأحزاب.
قال عضو الآلية التنسيقية العليا للحوار الوطني “7+7” من جانب المعارضة د. أمين محمد عثمان، ممثل منبر المجتمع المدني الدارفوري، إن اجتماع الآلية الذي كان مقرراً الخميس حسب آخر اجتماع لم يتم نسبة لغياب الطرف الحكومي.
وأضاف عثمان في تصريح تحصلت “الجريدة” على نسخة منه الرسمية، “قررنا معاً كآلية تنسيقية عقد الاجتماع يوم الأحد المقبل الموافق 3 يوليو في تمام الثالثة ظهراً بقاعة الصداقة “.
واستبقت الأحزاب المعارضة المشاركة في الحوار الاجتماع بإعلان دخول اجتماع الجمعية العمومية للحوار المقرر له السادس من أغسطس المقبل، على اعتبار أنه يمثل الجمعية العمومية أو المؤتمر العام للحوار، لإجازة التوصيات والوصول إلى المخرجات النهائية.
وقال عضو التنسيقية العليا للحوار الوطني “7+7” عن المعارضة عثمان أبو المجد عقب اجتماع لأحزاب المعارضة المشاركة في الحوار بدار المؤتمر الشعبي إن الأحزاب حدّدت موقفها من اجتماع السادس من أغسطس المقبل بشأن الحوار الوطني، والعمل على إجازة التوصيات النهائية ومناقشة نسبة 3% من القضايا المختلف حولها وهو ما يمثل 13 بنداً مختلف حولها.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *