زواج سوداناس

مواطنو الأبيض يطالبون بالتحقيق مع إداراة المياه



شارك الموضوع :

طالب مواطنون بمدينة الأبيض بضرورة إجراء تحقيقات عاجلة مع كل مسؤولي المياه بوزارة التخطيط العمراني والمرافق العامة بولاية شمال كردفان عن أسباب تدني خدمات المياه بالمدينة بالرغم من المبالغ الطائلة التي صرفت عليها.
وقال المواطن الخليفة الكباشي يونس لـ”الجريدة” إنهم دعوا والي الولاية مولانا أحمد محمد هارون عند مقدمه أن مطالبهم “موية وبس”.
وذكر أن هارون رفع شعار النفير والنهضة وضرورة الإصلاح المؤسسي وعدم المحسوبية، وقال “كان تجاوبنا حاضراً ولكن حتى الآن أشواقنا لم تبرح مكانها بالرغم من الصرف الكبير جداً على الشركات التي وعدت بحل الأزمة والآن بدأ يدخلنا شك مشروع في أهلية كل المعنيين بتوفير مياه الأبيض لذلك نطالب بإجراء تحقيق مع كل مسؤولي وزارة التخطيط العمراني ليكشف لنا ماذا حدث”.
وفي السياق تساءل المواطن عبد القادر أبشر محمود قائلاً “ما حقيقةً توقيع عقود بحوالي 390 مليون جنيه في نهاية شهر مايو الماضي لحصاد المياه في منطقة بنو والعين وبربر جنوب الأبيض وتركيب محطة تنقية جديدة؟” واستنكر توقيع عقد بمليارات الجنيهات لحصاد المياه في الخريف والتعهد بتوصلها للمواطن في ظرف ستة أشهر، وقال “نشتم رائحة غير ذكية”.
ومن جانبه كشف مصدر مطلع – فضل حجب اسمه – عن مشاكل كثيرة تدور داخل أروقة هيئة المياه بالولاية ولا يمكن حلها إلا عبر تعيين مختصين، وأشار إلى أن الاستشاري المسؤول الآن عن مصادر المياه الجنوبية غير مختص في مجال شبكات المياه.
وأضاف المصدر أن مسؤول أوكلت له الكثير من المهام الحساسة وهو غير مختص وقام باستيراد ثماني طلمبات من مصر لوحده من دون لجنة فنية باتفاق بينه وشركة أبو حسنين التي تعمل في مشروعات المياه بالولاية، ووصف الطلمبات بأنها غير مطابقة للمواصفات مما جعلهم يضطرون لشراء محولات بقيمة “260” ألف جنيه.
وذكر المصدر أن هذه التجاوزات تكلف الولاية كثيراً من الأموال والموارد التي يجب أن توظف لحل المشكلة الحقيقية.
وأشار إلى عدم فعالية عقد تأهيل المصدار الجنوبية وإنشاء محطة تنقية بما يقارب “400” مليون جنيه في حال عدم حل المشاكل المعقدة في هيئة توفير المياه بولاية شمال كردفان.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *