زواج سوداناس

لماذا يرتدي أثرياء نفس الثياب يوميا؟



شارك الموضوع :

إذا كان الكثيرون يلجأون إلى الاقتراض في سبيل ملاحقة صيحات الموضة وارتداء آخر ما استجد في سوق الأزياء، فإن شخصيات من كبار الأثرياء في العالم تظهر بالثياب نفسها، مفضلة الاحتفاظ بأسلوب بسيط في الحياة.

من بين تلك الشخصيات، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مارك زوكربرغ، الذي يبدو في الغالب بقميص عادي قصير “تيشرت” بلون رمادي مع سروال جينز.

ولدى سؤاله عن سبب التشبث بلباس واحد تقريبا، في حين أن بوسعه الظهور بملابس فاخرة تبدو في منتهى الأناقة، أجاب زوكربرغ بأنه حريص على أن يمنح وقته للقرارات التي تخدم الناس، لا أن يحتار بشأن ماذا سيرتدي.

وظل مؤسس شركة “أبل” الراحل، ستيف جوبز، يظهر في لباس متكرر، ليس سوى سروال جينز أزرق وسترة سوداء وحذاء رياضي عادي.

وشاع أسلوب جوبز في اللباس بين موظفي شركة “أبل”، علما بأنه كشف ذات مرة أنه فكر أن يفرض لباسا موحدا للموظفين بشركته، لكن الفكرة لم تلق قبولا، وفق ما نقل موقع “ماشابل”.

أما الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الذي يرتدي بذلة زرقاء في الغالب فيقول إنه لا يتهم بما سيرتدي أو سيأكل، لأنه يتابع أمورا عديدة، أكثر أهمية، يتوجب عليه أن يشتغل عليها ويبت في أمرها.

وبالرغم من ظهور العبقري ألبرت آينشتاين ببذلة أنيقة في كثير من الصور، إلا أنه كان عاشقا لسترة القطن المريحة وحذاء الصندل الخفيف.

في غضون ذلك، يكتفي المخترع العالمي، دين كيمن، بقميص وسروال من الجينز يظهر بهما في أغلب الأوقات، بينما يحتفظ المدير الإبداعي لشركة “شانيل”، بالأسلوب نفسه، بذلة سوداء مع قفازات ونظارات.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *