زواج سوداناس

الضوء يؤثر على التمثيل الغذائي وللجوع فوائد صحية



شارك الموضوع :

يعتقد البعض أن تناول الأطعمة المغذية مثل الفواكه وغيرها مفيد دائما، لكن ذلك ليس صحيح تماما. فوفقا لخبراء التغذية تناول الأطعمة في أوقات معينة يسمح للجسم بالاستفادة منها بشكل أفضل. ناهيك عن أن الشعور بالجوع مفيد أيضا.

لا يوجد نظام مثالي من الممكن الاعتماد عليه في تناول وجبات الطعام، لكن هناك بعض النصائح التي قد تساعد في الحفاظ على صحة القلب وسلامة الاستقلاب الغذائي. وفيما يلي بعض هذه النصائح:

1. هل الفطور ضروري أم لا؟
يرتبط المرء بساعاته البيولوجية بشكل أقوى مما كان يعتقد حتى الآن، فالإضاءة والظلام لا يؤثران على النوم واليقظة فحسب، بل على هرمونات الاستقلاب الغذائي أيضا؛ وهو ما يؤثر بدوره على كيفية تعامل الجسم مع الطعام. ما يعني أن وجبة الطعام في الصباح يتم هضمها بشكل أسرع منه في المساء، وهو ما يؤكده الطبيب أندرياس بفايفر أخصائي أمراض الغدد الصماء وأمراض الاستقلاب في مشفى شاريتيه في برلين. ويضيف بفايفر أنه “مهما كانت مكونات وجبة الطعام، فإنه من الأفضل أن تكون وجبة الصباح أكبر وجبة المساء”.
الطبيب هانز هاونر مدير معهد التغذية الطبية في الجامعة التقنية في ميونيخ، يرى أن تناول الفطور صحي، لكن هناك تكهنات كثيرة حول ما إذا كان من المفيد أن تكون وجبة الفطور ضخمة، ومن المفترض أن يتم مراعاة نمط الطعام والأشياء المفضلة بشكل شخصي.

2.ماذا عن تناول الوجبة الرئيسية مساء؟
وفقا للقواعد الأساسية لعملية الأيض من المفترض أن يتم تناول الوجبات الرئيسية في الصباح والظهيرة. أما مساء فمن الأفضل الاكتفاء بتناول وجبات خفيفة. وتفسير ذلك هو أن نمط الغذاء يتوافق مع أوقات عمل نظام الاستقلاب الغذائي. ويرى هاونر أنه من الأفضل التخلي عن تناول وجبات الطعام الرئيسية في الأوقات المتأخرة.
وبالمقابل تحذر أخصائية التغذية زيلكه ليشتنشتاين من الالتزام الصارم بعدم تناول الطعام مساء، وتبرر ذلك بأن “من يلتزم بعدم تناول الطعام بعد الساعة السادسة مساء بصرامة، سيجد نفسه مضطرا لتناول الطعام في الساعة الخامسة دون أن يكون لديه شعور بالجوع، وهو أمر غير مجد”.
. هل الوجبات الخفيفة مضرة؟
يجمع أغلب خبراء التغذية على أن تعدد وجبات الطعام وتناول الوجبات الخفيفة فيما بينها، قد يكون مضرا بالصحة. ويشرح الطبيب بفايفر السبب بقوله “إننا نميل مؤخرا إلى تناول الطعام من ثماني إلى عشر مرات في اليوم. لكن ذلك مضر، فإمداد الجسم بالطعام بشكل متكرر يمنع استهلاك مخزون الطاقة في الخلايا”.
بالإضافة لذلك أظهرت الدراسات أن تناول الطعام بشكل متكرر، يزيد من رصيد السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم يوميا، وينصح خبراء التغذية بتخفيف الوجبات الخفيفة في المساء بشكل خاص.

4. هل نحن بحاجة إلى تناول الطعام في أوقات محددة؟
لا يعتمد تكوين الجسم على تناول الطعام باستمرار وفي أوقات محددة. وتحديد أوقات الطعام يتم وفق نمط الحياة التي يعيشها الإنسان. ويرى بفايفر أن الشعور بالجوع مفيد، شريطة ألا يؤدي إلى سوء تغذية. ويضيف “تناوب حالات الجوع والشبع يعزز مرونة الاستقلاب وله تأثير ايجابي طويل الأمد على الصحة “.
وترى ليشتنشتاين أنه من الضروري التخلي عو فكرة ضرورة القضاء على الجوع فور الشعور به. مشيرة إلى أن الجوع له فوائد على الصحة، فهو يعوّد الجسم على التحمل قليلا عوضا عن اللجوء إلى تناول وجبات خفيفة قد تكون مضرة.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *