زواج سوداناس

نائب الرئيس: فصل الدين عن الدولة دونه خرط القتاد



شارك الموضوع :

حذر حسبو عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية من مغبة التفكير في التخلي عن الدين والمطالبة بالعلمانية، وقال إن الإنقاذ ما جاءت إلا لتمكن الدين في الأرض وإن ذلك كان شعارها خلال سبعة وعشرين عاما، منوها خلال مخاطبته إفطارا نظمته الطريقة التجانية في أمبدة البحيرة أمس (السبت) إلى أن الشريعة سقف وأن فصل الدين عن الدولة دونه خرط القتاد، وأضاف: “الداير ينضم لخارطة الطريق كما هي أو الحوار الوطني مرحب به والما داير ما في حديث عن فصل الدين عن الدولة وباطن الأرض خير لنا من ظاهرها”، داعيا الطرق الصوفية إلى التضرع لله باستغفار ملياري، وزاد: “الدعاء يرخص البلد واذا الدين ماسكنوا قشرة ساي ونفسد ونسرق ربنا سيبتلينا بما كسبت أيدي الناس”، لافتا إلى أن الحكومة لن تقبل بأي حوار خارجي أو أجندة خارجية، وأضاف: “لن نقبل التصحيح من زول يتشدق ويأكل اليورو في فنادق الخارج” وأشار إلى أن الحوار الوطني حقق أغراضه بنقل ثقل العملية السياسية إلى الداخل والسماح بتحقيق وفاق وطني.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أرسطو

        من الأبتلاءات التى منى بهذا الشعب أن يكون مثل هذا ألارعن و الشيخ ساطور الأخرق مسئولين بالدولة .. اللهم لطفك يا رب ..

        الرد
      2. 2
        حمد

        هل تمكين الدين في الارض هو سرقة المال العام وخيانة البلد وبيع ارضها بابخس ثمن وتقسيمها
        اول شيء يجب فصل كيزان وعسكر السودان عن الدين واقناعهم بانه لاصلة لهم به
        وهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *