زواج سوداناس

في حفل أسطوري.. رجل أعمال مصري يتزوج صديقة جاستن بيبر



شارك الموضوع :

تزوج رجل الأعمال المصري، أسامة فتحي رباح الشريف، البالغ من العمر 62 عاما، والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة “أدميرال” من عارضة الأزياء السابقة زينيا ديلي المولدوفية ذات الـ26 عاما، وبطلة كليب جاستن بيبر.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن علاقة غرامية ربطت بين المطرب جاستن بيبر وعارضة الأزياء العالمية زينيا ديلي، ليأتي رجل الأعمال المصري رباح الشريف ويتزوجها رغم فارق السن بينهما البالغ 36 عاما، ويقيم لها حفلا أسطوريا أشاد به الحاضرون، وحضره 150 فرداً من الأهل والأصدقاء.

وذكرت المجلة أن العروس ارتدت فستانا من الدانتيل من تصميم مصمم الأزياء اللبناني زهير مراد، بلغت تكلفته نحو 3 آلاف يورو، وارتدت حذاء جيمى شو يصل ثمنه إلى 1500 يورو، فيما أقيم حفل الزفاف في قرية بيرجوس بجزيرة سانتوريني في اليونان وبالتحديد في مطعم سانتو وينري، الذي يعد واحداً من أشهر الأماكن في الجزيرة لإقامة الأفراح، حيث يقع في أعلى نقطة بالجزيرة.

بحسب الصحافة اليونانية التقى العروسان خلال فبراير الماضي في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة ووقع الملياردير المصري في غرام عارضة الأزياء، وبدأت قصة الحب بينهما، وعلى الفور طلب أسامة من زينيا الزواج فوافقت على الفور، وبحسب صفحتها على انستغرام نشرت عارضة الأزياء صورة لرجل الأعمال وعلقت عليها ملكي، كبريائي، وروحي في إشارة لإعلان حبها.

البعض اتهم العروس بأنها ستتزوج رجل الأعمال المصري من أجل أمواله، ولكن عارضة الأزياء دافعت عن نفسها وكتبت من أنت لكي تحكم على حياتي؟ أنا لست مثالية، ولا أسعى لأكون كذلك، قبل أن تبدأ في توجيه أصابع الاتهام، عليك أن تتأكد أن يدك نظيفة.

بعد حفل الزفاف اتجه العروسان في رحلة عبر أوروبا، ضمت ثلاث دول، هي: سويسرا وفرنسا والبرتغال، وبدأت رحلتهما بالتوجه إلى سويسرا التي يقيم فيها والد العروس، بعد ذلك اتجهوا إلى باريس وبعدها إلى البرتغال.

وتعد زينيا ديلي أشهر عارضة أزياء في مولدافيا وظهرت على أغلفة العديد من المجلات الشهيرة، وانضمت لقائمة عارضة أزياء فكتوريا سيكريت، كما شاركت في تصوير العديد من الأغاني الشهيرة.

درست الأدب وتخرجت في جامعة دولة مولدافيا، وكانت تخطط للعمل كمدرسة، ولكنها التحقت بإحدى مدارس عروض الأزياء، وفي تلك الأثناء اشتركت في مسابقة لإحدى شركات المايوهات، ووقع الاختيار عليها كي تمثل الشركة في حملة دعائية ثم التقت زينيا مع المصور جافين أونيل، الذي التقط لها مجموعة من الصور ساعدتها في الحصول على عقد مع إحدى وكالات عارضات الأزياء الأميركية، وظهرت على أغلفة العديد من المجلات مثل بلاي بوي، إف إم دي، كما ظهرت صورها في العديد من المجلات الشهيرة مثل فوج وماكسيم.

شاركت في تصوير العديد من الأغاني، لعل أشهرها فيديو أغنية ماذا تقصد للمطرب جاستين بيبر، ما أكسبها شهرة واسعة بعد إطلاق الفيديو في 28 أغسطس 2015، وتسبب هذا الفيديو في انتشار شائعات عن علاقة غرامية تجمعها بالنجم الشهير، وخرجت تقارير تشير إلى أن جاستين اختارها نظرا للشبه بينهما وبين صديقته السابقة المغنية سيلينا جوميز، فيما نفت عارضة الأزياء هذه الشائعات، وأكدت أن علاقتهما اقتصرت فقط على تصوير الفيديو وتناول العشاء معا.

أما العريس فهو رجل الأعمال المصري أسامة الشريف، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة أدميرال، وحصل على درجة البكالوريوس ودرجة الماجستير في العلوم البحرية من الأكاديمية البحرية العربية في الإسكندرية، ولديه بنتان، هما: لينا وخديجة، إضافة لابن هو سفيان.

تزوج في نفس أسبوع زواج ابنه سفيان، حيث أقام حفل زفاف أسطورياً أيضا لابنه في على قمة فيرمونت نايل سيتي، أحيته الراقصة الأوكرانية الا كوشنير بحضور عدد كبير من رجال وسيدات الأعمال.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *