زواج سوداناس

شهادة صديق: لماذا اعتزل ميسي.. ومتي يعود؟



شارك الموضوع :

منذ أعلن، قبل أيام، اعتزاله اللعب دوليا، لم تتوقف المطالبات بعودة ليونيل ميسي إلى صفوف منتخب الأرجنتين مجددا.

دعوات بلغت حد المناشدة الصريحة من رئيس الدولة، وخروج مظاهرات في شوارع العاصمة بوينس آيرس تنادي بعودة النجم الموهوب لصفوف المنتخب.

ووسط تقارير وتكهنات عن “عودة دولية محتملة” لنجم التانغو، نقل موقع “لا نسيون” المحلي ما يمكن اعتباره شهادة موثوقة، باعتبارها صادرة عن صديق وصف بالمقرّب من اللاعب، بشأن توجه ميسي المقبل، وحقيقة عودته المفترضة، فضلا عن الأسباب الحقيقية وراء اتخاذه قرار الاعتزال الصادم.

ووفقا لمصدر وصفه الموقع بـ”صديق ميسي، الذي خاض معه غمار 3 بطولات لكأس العالم في 2006 و2010 و2014، فإن موقف ميسي الحالي بمثابة “فترة توقف”، وليس “حالة وداع”، سيعود بعدها على الأرجح في نوفمبر المقبل لصفوف المنتخب، حين تستأنف تصفيات المونديال، بمواجهتي لمنتخب الأرجنتين أمام الغريم اللدود البرازيل، ثم كولومبيا.

الصديق أكد أيضا أن مونديال روسيا المقبل يعد بمثابة “هوس” حقيقي لميسي، سيدفعه على الأرجح للعودة إلى ارتداء قميص المنتخب.

يذكر أن اسمين فحسب شاركا مع ميسي في بطولات المونديال الثلاث السابقة هما خافيير ماسكيرانو وماكسي رودريغز.

أما سبب اتخاذ القرار المفاجئ فكشفت عنه، أنتونيلا روكوزو، صديقة اللاعب وأم أولاده، إذ أشارت، وفقا للموقع، إلى انتقادات قاسية وُجهت للاعب مرارا بشأن عدم تقديمه للمستوى المعروف عنه مع المنتخب، وهي انتقادات يبدو أنها باتت لا تحتمل بالنسبة للاعب الذي أدهش العالم بقراره المباغت.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *