زواج سوداناس

شاهد بالفيديو: اسكتلندية تعرض الزواج على الإنجليز الراغبين في البقاء بالاتحاد الأوروبي



شارك الموضوع :

أضافت امرأة اسكتلندية، لمسة مرحة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عن طريق تصوير فيديو لها وهي تعرض فيه “فرصة العمر” للبقاء في الاتحاد الأوروبي والزواج منها.
ونشرت الفنانة الكوميدية، ريتشيل لوغران، فيديو ساخرًا على شبكة الإنترنت، تقوم فيه بنقاش حول طلب يدها للزواج.
وأوضحت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أن الفيديو يأتي مع طلب الكثيرين الانتقال إلى الشمال عقب التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وتظهر لوغران في الفيديو، وهي تجلس على طاولة الغذاء، وأمامها وجبة اسكتلندية، وقالت مخاطبة الكاميرا: “في إطار التوحيد بيني وبين رفاقي المعارضين لانسحاب بريطانيا من خارج الحدود الاسكتلندية، أعلن تقديم فرصة العمر لهم”.
وفي صوت درامي أشبه بالأفلام السنيمائية، أوضحت أن الفرصة المحتملة للحصول على جواز سفر اسكتلندي تكمن في الزواج منها.
وتستمر الكوميديانة الاسكتلندية في عرض الزواج قائلة: “أناشد جميع العزاب المؤهلين والمتحمسين، وأنا متأكدة من أنهم كثيرون، أن يرسلوا لي فيديو لطلب يدي، يوضح فيه لماذا عليّ أن أقبل به كزوج لي، أو كزوجة دون إثارة للجدل”.
وصاحت: “انطلقوا، مزمار القربة يناديكم”، بينما تبدأ آلة نفخ اسكتلندية تقليدية بإصدار الأصوات في الخلفية في أداء فني يشبه فيلم “أمازيتغ غريس”.
وأضافت لوغران “كعك تانوك ينتظرك”، مشيرة إلى حلوى اسكتلندية شهيرة، بطريقة تشبه لواء يقوم بشد أزر قواته، قائلة “خذ قضمة من وجبتي الاكستلندية واتركني أجعلك اسكتلنديًا” وهي تأكل قطعة كبيرة من الطعام أمامها، لإظهار كم هو محظوظ أن يحيا الزوج (أو الزوجة) حياة اسكتلندية.
لكن الفنانة الكوميدية وصلت للنهاية، عندما قاطعت المشهد وتحولت إلى النادل لتشكره على طبقه.
وأشارت الصحيفة، إلى أن لوغران التي نشأت في غلاسجو وتعيش حاليا في شمال لندن، صرحت لمجلة “ذي صن” البريطانية أن هذا الفيديو “هو مجرد مزحة، لكن برسالة جادة”.
وفي نسخة مطولة من الفيديو تقول: “سكوتلاندا، أرض الحرية، وبلد الشجعاة، ومهد شوكولاتة مارس المقلية، وموطن 1661191 شخصا يريدون ان يكونوا جزءًا من الاتحاد الأوروبي، وأنا من ضمنهم”.
ورغم ان الفيديو لن يؤدي إلى أي زيجات حقيقة، أعربت لوغارن عن استعدادها لقضاء ليلة مع أي شخص طلب يدها عبر الإنترنت.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *