زواج سوداناس

عبود: اتهام السودان ضمن القائمة السوداء “ملفق”



شارك الموضوع :

أطلق مجلس أحزاب الوحدة الوطنية مناشدة إلى رئاسة الجمهورية بسن قوانين رادعة وإنشاء محاكم خاصة لمجابهة الجرائم العابرة وجرائم الإتجار بالبشر، ورفض اتهامات السودان بأنه ضمن دول القائمة السوداء في الإتجار بالبشر، ووصفها بأنها ملفقة وتضر بسمعته.

وأكدت الحكومة السودانية أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي عن حالة الإتجار بالبشر حول العالم للعام 2016م، قد افتقر للمعلومات الصحيحة في ما يتعلق بالسودان وعمد لتشويه صورة البلاد في مجالات للسودان فيها إنجازات مشهودة حول منع تجنيد الأطفال والإتجار بالبشر.

ودعا الأمين العام للمجلس عبود جابر، في تصريح لوكالة السودان للأنباء، الدول والمنظمات الدولية للاعتراف بأن السودان دولة لها حدود مع عدد من الدول التي بها مشكلات داخلية وضعف مواردها تأثر بها الإنسان.

وأشار إلى دور السودان في استضافة شعوب بعض الدول بعاداتها وتقاليدها بخلاف عادات وتقاليد الشعب السوداني، الأمر الذي أصبح يشكل خطراً السودان غير مسؤول عنه.

وأكد جابر تعاون السودان ورفضه بشدة السماح بأي أعمال سالبة على أراضيه، وأنه يعمل بكل قوة مع المجتمع الدولي لمجابهة الجريمة العابرة والوافدة.

ووصف التقرير الأميركي بأنه عار من الصحة وواحد من آليات الاستهداف الأميركي المستمرة ضد البلاد لإضعافها وإرباك علاقاتها مع الدول.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *