زواج سوداناس

عبد الكريم عوض الخضر : برنامج النجوم في الفخ ،،،،تجربة وعدت



شارك الموضوع :

عنواني لتجربة فريدة كللت بالنجاح بصحبة أخوة موهوبين وبرنامج النجوم في الفخ كان أحد أجمل وأفضل البرامج الرمضانية التي تشرفت بمهمة الاعداد والمتابعة لها برفقة الأخ والزميل الاعلامي الطموح النجم الشاب صديق جمال صديق المذيع بقناة النيل الأزرق الفضائية …ففكرة البرنامج وتقديمه للجمهور والمتابعين للنجوم وجد تفاعل منقطع النظير علي مستوي الوسائط الاجتماعية (السوشال ميديا).
فاداء الاعلامي صديق أجبر الكثيرين علي متابعة حلقات البرنامج الذي كان يبث في يومي الخميس والجمعة من كل اسبوع علي اذاعة وراديو المهن 106.6 fm والذي تضمنت فكرتة مجموعة من الأفخاخ المنصوبة للضيوف والنجوم الذين تم اختيارهم لحلقات البرنامج … والذي كان ترفيهيآ في المقام الأول تتخللته الونسة والقفشات في بعض الأحيان ومتابعة النجوم ومعرفة تفاصيل حياتهم بقدر الامكان وترتيب تلك التفاصيل علي شاكلة أسئلة تبادر أذهان المتابعين ومعرفة الجانب الأخر من حياتهم واجتماعياتهم دون المساس بخصوصياتهم والتشهير بها… ومعرفة كل تفاصيلهم عبر معلومات الاعداد التي وكلت بها ومتابعة أدق التفاصيل المضحكة والمثيرة للاستغراب والدهشة.
كما أن الهدف السامي دومآ لفكرة البرنامج هو كسر الروتين البرامجي الموجود علي بقية وسائل الاعلام المختلفة وتجديد الأفكار وتفعيل عناصر التفكير عند الكثيرين ..وهذا يدل علي مهنية اذاعة راديو المهن في الطرح البرامجي الهادف لخلق جوء استماع متفرد بين رفيقاتها والدخول لعالم المنافسة الحرة والنزيهة عبر الطرح الجميل للبرامج ..وما عزز الفكرة وجود ادارة ناجحة أثبتت نجاحها بدعم الأفكار الجديدة والمختلفة عند اصطاف المذيعين الموجودين تحت لواء تلك المؤسسة الهادفة فالشكر يمتد لادارة الاشراف العام وادارة البرنامج لدعمهم المتواصل لمسيرة البرنامج.
ورغم صعوبة التجربة وقلة الامكانيات واقتراح الكثيرين بتسجيل فكرة البرنامج وتحويلها الي برنامج تلفزيوني لأسباب تبدو مهمة عند المتابعين والمعجبين من مشاهدة ومتابعة لتفاصيل وجوههم قبل التفخيخ …الأ أنه وجد حظة من النجاح والقبول .
فقبول الضيف وحضوره للحلقة ومتابعة سرد أسراره كانت نجاح للبرنامج في حد ذاتة واشاداتهم المتواصلة في دعم مسيرة مشروع التفخيخ وتطويرة بشكل أفضل .
فما وجده البرنامج من نجاح كان في حدود المتاح من حيث الظروف والمكان والضيوف نفسهم …وهنا دعوني أشيد وأشكر جميع الضيوف الذين لبوا الدعوات في الوصول للبرنامج من أهل الاعلام والفن والصحافة وتواضعهم الجم وتقبلهم للفكرة بكل تواضع وبالمقابل لا أقول فشلنا في أقناع عدد من الضيوف المرشحين للتفخيخ مثل بعض الفنانين والفنانات وبعض الشخصيات المهمة لا داعي لذكرها كان التعامل معهم تشوبه بعض الصعوبات وتواضعنا حال دون أن نقيدهم لسرد تجاربهم وبرودهم المتعمد علينا لدرجة جعلتنا نستغني عنهم تاركين رسالة اعلامية جميلة لهم تجسد لهم قيم التواضع والتفاعل مع المجتمع دونما تجريح لطالما أن النجومية جاءت بعد مراحل لا أظن أنها كانت تفصلهم عن المجتمع ناهيك عن واجهات اعلامية لن تقلل من شأنهم ان لم تضيف لهم.

تجربة النجوم في الفخ علي راديو المهن أسعدتني كثيرآ مثل غيري برفقة زملاء المهنة ورفقاء الدرب …شكرآ لتيم البرنامج بقيادة الشاب صديق جمال مقدم البرنامج وتاج الدين هجو ومحمد بنة مخرج الأفخاخ وشخصي الضعيف في الاعداد والمتابعة .
وشكري يمتد لأصدقاء الاسفير في دعم مسيرة ونجاح البرنامج فكل الشكر للاخوة والزملاء في اذاعة السنتر الرياضية لمتابعتهم للبرنامج وتسجيل الحلقات أول بأول حتي تجد حظها من الاسمتاع للمتابعين خارج الأثير ….
ويظل الوعد دومآ بارضاء المتابعين للحلقات البرنامج والمهتمين بتطوير الفكرة وتحديثها وعرضة علي القنوات الفضائية في الموسم القادم باذن الله .
ختامآ …وما التوفيق الا من عند الله.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *