زواج سوداناس

عيد الفطر… لماذا لا يتفق المسلمون على رؤية الهلال؟



شارك الموضوع :

هل العيد دفعات على المسلمين؟ منهم من كبّر معلناً انتهاء شهر الصيام اليوم الثلثاء، وقسم آخر ينتظر غداًالاربعاء. فالاختلاف على تحديد بدء الشهر الكريم انسحب على تحديد خواتيمه والأمر لا يقتصر على السنة والشيعة، فالخلاف قائم بين الشيعة أنفسهم، كما احتفلت “دول سنية” كتركيا بالعيد الثلثاء فيما تحتفل اخرى به الاربعاء.

التماس هلال شوال بالرؤية الشرعية أو الحسابات الفلكية هو نقطة الخلاف المتجدِّد كل عام مع مغادرة شهر رمضان، في ظل تباين رجال الدين وآراء الفقهاء في اعتماد هذه الطريقة أو تلك. فبدلاً من أن توحد الاعياد الدينية المسلمين زادت الفرقة بينهم، سواء بين الدول أو داخل الدولة نفسها.
اختلاف الدول العربية في طريقة التماس الهلال لم ينسحب على المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث الذي أعلن في بيان أنه “عملاً بقرار مؤتمر توحيد التقويم الهجري الدولي الذي انعقد في اسطنبول من 28 – 30 أيار 2016، فإن الأصل في ثبوت دخول الشهر هو رؤية الهلال سواء تمت بالعين المجردة أو بالاستعانة بالمراصد والأجهزة الفلكية الحديثة عملاً بقول الرسول “صُومُوا لرُؤيَتِه وأفْطِرُوا لِرُؤيَته”.

للرؤية وجهان
على الصعيد الرسمي في لبنان يؤخذ بما يصدر عن دار الافتاء التي كما قال الشيخ الدكتور مازن الدرويش مدير مكتب مفتي طرابلس الدكتور مالك الشعار يتبع الرؤية البصرية في التماس الهلال، إذ يقول ل”النهار”: “نحن نتبع ما يتبعه جمهور المسلمين، وما دلّ عليه الحديث الذي يعتبر الأساس، وليس الرؤية الفلكية التي إن اعتمدت من المجامع الفقهية لا مشكلة لدينا بها، فأي أمر يجتمع عليه المسلمون نعتبره اولى”. لكن كيف ذلك وحديث الرسول “صُومُوا لرُؤيَتِه وأفْطِرُوا لِرُؤيَته”، عن ذلك أجاب ان ” الرؤية تحتمل وجهين، اما بصرية تكون عند غروب الشمس، بالوقوف على البحر والنظر باتجاه الغرب عندها إما يرى الهلال او لا يرى، أو الرؤية العلمية من خلال الحسابات الفلكية التي تعتمد على منازل القمر وفيها بعض الاشكالات التي يطرحها الفلكيون انفسهم ولم تحسم، لذلك المجامع الفقهية لم تأخذ بها الى الآن”.

“أساس” قابل للنقاش

“هناك اختلاف في المطالع، اذ في الامكان أن نرى الهلال في بلدان وفي بلدان أخرى لا، لكون زاوية رؤية القمر تختلف من مكان الى آخر، لكن ذلك لا يؤثر في صحة الصيام” وفق الدرويش، لافتاً إلى أنه “عند الشيعة يختلف الامر، بالنسبة إليهم كل شيخ مرجع، ونحن لا نعول على الاشخاص فمرجعيتنا المجمعات الفقهية وليس الاشخاص، والدراسة حتى تكون معتمدة عندنا يجب ان تكون صادرة عن مجمع علمي”. وعن استخدام التلسكوب،أجاب: “لا أحد يستخدمه بل منازل القمر التي يعتمد عليها الفلكيون، ولا إشكال في أن نستخدمه اذا اجتمعت عليه الأمة، أما اذا بقي أمر خلافي يبقى الاختيار الاول هو الاساس”.

مسألة فلكية
من جانبه أكد السيد محمد حسن الأمين في اتصال مع “النهار” اعتبار شهر شوال قد بدأ عندما يولد الهلال،”وهذه مسألة فلكية، يختص بها علماء الفلك، فهم من يحدد إن ولد أو لا”. ويتابع “في السابق كانت الوسيلة الوحيدة المتبعة هي الرؤية، لكون لم يكن لديهم الوسائل الأخرى التي تثبت ولادته، اما بعد أن اصبحت هذه الوسائل موجودة ودقيقة الى حد كبير، بطبيعة الحال يجب الاخذ بها. وان كان البعض يرى انه لا بد من الرؤية البصرية”.

خلاف أم صراع؟
وعن قول الرسول “صُومُوا لرُؤيَتِه وأفْطِرُوا لِرُؤيَته”، أجاب”لم يكن يقصد به أن الرؤية مقصودة بذاتها وإنما كوسيلة لاثبات ولادة الشهر، فاذا وجدت لدينا وسيلة أخرى لاثباته هل نصر على الرؤية التي في أوقات كثيرة تكون متعذرة بسبب الغيوم وغيرها من الامور”. واضاف “هذا الخلاف يجب ان ينتهي ويحسم لئلا تبقى قضية من هذا النوع، وهي ليست من القضايا المعقدة والكبيرة، موضوع خلاف بين المسلمين”. واضاف “اتمنى ان يرتقي الاجتماع الديني الاسلامي الى درجة يتم فيها تصفية هذه الخلافات الشكلية لأن لها مخاطر كبيرة على ما يتعداها من القضايا التي يجب ان نتقدم نحوها ونحلّ الاشكالات والخلافات المذهبية التي تؤدي وادت الى صورة من صور الصراع المؤسف والذي يمكن ان يكون قد أخذ شكل الصراع المذهبي داخل الاسلام”.

تفرقت المراجع واجتمع اللبنانيون
عدم توحد المراجع الاسلامية على تحديد يوم العيد، وحّد اللبنانيين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين تعاملوا مع الحدث بروح من الفكاهة كالعادة، فبدأت البوستات وتبادل النكات: “اعتراف… انا دايماً بصوم مع اخر الصائمين وبعيد مع اول المعيدين. يعني دايماً بصوم على ذمة السيد القائد علي خامنئي (بعد السنة بيومين)، وبفطر مع السعودية. لكن بما أن مكتب السيد فضل الله اعلن ان يوم غد هو اول ايام العيد، معناتها رح عيد على ذمته. وينعاد عليكم بالنصر…‫#‏لا_للمذهبية‬”، و”دائما بروح الفكاهة كتب ناشط على صفحته: “عاجل : فوج مغاوير السيد فضل الله يقطعون طريق الجنوب لمنع عناصر حزب الله من السفر والافطار؟، ومنهم من كتب “الجميلات هنَّ المفطرات اليوم.‫#‏مرجعنا_أقوى_من_مرجعكم‬”.

النهار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *